إطلاق مرصد تونسي لحماية الصحافيين من انتهاكات أصحاب العمل

الخميس 2016/10/13
مرصد يهدف إلى فضح التجاوزات في حقوق العمل للصحافيين

قسم الإعلام والنشر والنقابة العامة للإعلام في الاتحاد العام التونسي للشغل يدرسان ما آلت إليه أوضاع العاملين في القطاع والبعض من وسائل الإعلام.

تونس – أعلنت نقابة الصحافيين التونسيين عن إطلاق “مرصد الحقوق المهنيّة للصحافيين التونسيين”، يهدف أساسا إلى حماية الصحافيين اقتصاديا واجتماعيا.

وقالت النقابة في بيان رسمي إن “المرصد يهدف إلى فضح التجاوزات في حقوق العمل للصحافيين وتعزيز تضامنهم في أفق تنقية المناخ الاجتماعي الصحافي ودعم صحافة الجودة”.

ويأتي هذا البيان بعد اجتماع وفد من نقابة الصحافيين مع العاملين في”راديو كلمة” ومديره، على خلفيّة قرار الطرد الجماعي للصحافيين، الذين أعلنوا الدخول منذ الاثنين في اعتصام مفتوح. واتفق الطرفان على الاجتماع مجددا الخميس بحضور طاقميهما القانونيين بهدف التوصل إلى حلّ يحمي حقوق كلّ الصحافيين.

وكان وفد النقابة قد بحث في اجتماع مع مجلس الهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري موضوع تكرار الاعتداء على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للعاملين بمؤسستي “راديو كلمة” و”شبكة تونس الإخبارية” والتي تعتبر مخالفة لشروط الهيئة. وقدّم الوفد أدلة إضافيّة على هذا المنهج في العديد من المؤسسات الإعلاميّة التونسية الأخرى.

وأكدت النقابة في الاجتماع على أهميّة استقلال المؤسسات الإعلامية وخاصة السمعيّة البصريّة عن الأجندات السياسية، وشددت في المقابل على استعدادها للتصدّي لكافّة أشكال التشغيل الهشّ التي تجعل من الصحافيين الحلقة الأضعف في العمليّة الاتصالية عبر تهميشهم وتفقيرهم، ممّا يشكل تهديدا جديا لحريّة الصحافة والتعبير.

ومن جهته أعلن قسم الإعلام والنشر والنقابة العامة للإعلام في الاتحاد العام التونسي للشغل، أنهما يدرسان بعناية ما آلت إليه أوضاع العاملين في القطاع والبعض من وسائل الإعلام.

ونددا بما أقدم عليه مالك راديو كلمة من طرد تعسفي لكافة العاملين في الراديو من صحافيين وتقنيين، وعبّرا عن مساندتهما المطلقة لهم ووقوفهما إلى جانب العاملين حتى استرجاع حقهم في العمل اللائق والأجر والاستقرار المهني وفي الكرامة.

18