إطلالة مفعمة بالأنوثة للمرأة البدينة

الثلاثاء 2014/01/14
البليزر الأسود تعد قطعة أساسية في خزانة ثياب أية امرأة بدينة

تواجه المرأة البدينة مشكلة كبيرة في الحصول على إطلالة أنيقة تواكب خطوط الموضة بسبب صعوبة العثور على المقاس المناسب وعدم ملائمة بعض القصّات والنقوش لجسمها. غير أن مجلة المرأة “بريغيت” الألمانية أكدت أنه من خلال اختيار الملابس المناسبة لطبيعة القوام واتباع طرق تنسيق معينة يمكن للمرأة البدينة أيضاً الحصول على إطلالة تشع أناقة عصرية وتنطق بالأنوثة.

وأوضحت “بريغيت” أن البليزر الأسود الذي يساير خطوط الجسم يعد قطعة أساسية لا غنى عنها في خزانة ثياب أية امرأة بدينة، حيث أنه يحافظ دائماً على مكانه في عالم الموضة، لأنه ببساطة يتناغم مع كل أشكال الملابس. وخلال النهار يمكن تنسيقه مع سروال ضيق، وفي المساء مع فستان قصير.

وأشارت المجلة المعنية بشؤون الجمال والموضة إلى أن المرأة البدينة يمكنها الحصول على إطلالة مفعمة بالأنوثة، من خلال ارتداء فستان ذي قصّة على شكل حرف A مع حزام يحدد معالم الوسط. ومن المهم اختيار فستان يساير خطوط الجسم ويبرز منحنيات القوام، وليس واسعاً وفضفاضاً.

أما بالنسبة إلى تنورة القلم الرصاص الرائجة حالياً، أوصت “بريغيت” باختيار موديل ذي وسط مرتفع وتنسيقه مع بلوزة بيضاء تتخذ شكل القميص، على أن يتم إدخالها في التنورة. ولإطلالة أكثر جرأة وتحرراً يمكن تنسيق التنورة مع بلوفر قصير من الصوف، على أن يبرز جزء صغير من البلوزة من تحته.
21