إعادة تصميم سناب شات تفقده ملايين المستخدمين

خطة الرئيس التنفيذي للشركة إيفان شبيغل بزيادة المعلنين لم تراع المستخدمين.
الجمعة 2018/08/10
لا بديل عن الاستماع إلى آراء المستخدمين

نيويورك – أعلنت شركة سناب شات تقلص عدد المستخدمين النشطين، في تقريرها الفصلي للربع الثاني من العام الحالي، ما يشير إلى أن الحرب الدائرة حول ميزة القصص قد أنهت رسميا نمو سناب شات، وأدت إلى انخفاض في عدد المستخدمين لأول مرة منذ إطلاقه في عام 2011.

وبلغت نسبة التقلص 1.5 بالمئة ليصل عدد مستخدمي سناب شات إلى 188 مليون مستخدم هذا الربع، بالمقارنة مع عدد مستخدميها النشطين سابقاً؛ 191 مليونا.

وفقد التطبيق حوالي مليون مستخدم في كل منطقة من مناطق التقارير الجغرافية الثلاث وهي أميركا الشمالية وأوروبا وبقية العالم. ونشرت سناب أعداد المستخدمين النشطين شهرياً لأول مرة، حيث قالت إن لديها 100 مليون مستخدم نشط شهريا في الولايات المتحدة وكندا.

وقال المدراء التنفيذيون لشركة سناب للمحللين إن إعادة التصميم كانت السبب الرئيسي في انخفاض الاستخدام وإن قانون حماية البيانات الخاص بالاتحاد الأوروبي، الذي أدخل تغييرات على شروط خصوصية المستخدم، لم يكن له أي تأثير مادي.

ولفتوا إلى أن المستخدمين يقضون في المتوسط أكثر من 30 دقيقة على سناب شات يومياً.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة، إيفان شبيغل، يأمل أن تؤدي عملية إعادة تصميم تطبيق سناب شات إلى زيادة المعلنين ضمن المنصة وتقديم إعلانات أفضل للمستخدمين.

وخلال الأشهر التي تلت ذلك، وقع 1.2 مليون مستخدم حول العالم عريضة تطلب من الشركة إعادة النظر في هذا التصميم، إلا أن سناب لم تستمع، واليوم، أكدت أن إعادة التصميم كلفتها خسارة 1.5 بالمئة من المستخدمين النشطين يوميا. وأوضح شبيغل في تصريحات الأربعاء أنه يأخذ تعليقات وردود فعل المستخدمين على محمل الجد، قائلًا “نحن نشعر بأننا قد عالجنا الآن أكبر حالات الإحباط التي سمعناها وتواقون إلى إحراز المزيد من التقدم لإظهار المزيد من المحتوى الصحيح للأشخاص المناسبين”.

ومع ذلك، فإن هذا الانخفاض هو الأول في عدد المستخدمين، ولن يكون من السهل استردادهم.

1.2 مليون مستخدم وقعوا عريضة تطلب من الشركة إعادة النظر في التصميم

بدوره، ذكر كبير الموظفين الماليين في سناب، تيم ستون، أن الشركة مهتمة بتحقيق الدخل من كل جزء من التطبيق، بما في ذلك “التواصل”، مما ينذر بالمزيد من الإعلانات في صندوق الرسائل الواردة. وتأمل سناب أن تزداد أسعار الإعلانات والإيرادات.

وتفوقت الشركة على توقعات الأرباح عبر تحقيقها إيرادات بلغت 262.3 مليون دولار، مما يعني ارتفاعها بنسبة 44 بالمئة على أساس سنوي بالمقارنة مع 182 مليون دولار خلال الربع الثاني من العام الماضي، بينما انخفضت الخسارة الصافية بنسبة 20 بالمئة على أساس سنوي.

وتوقعت سناب أن تبلغ إيرادات الربع الثالث من العام بين 265 مليون دولار و290 مليون دولار، بزيادة بين 27 بالمئة و39 بالمئة عن العام السابق.

وتأتي هذه الأنباء بعد يوم واحد من إعلان الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، عن إتمام صفقة شراء حصة بنسبة 2.3 بالمئة من شركة “سناب شات” بقيمة ربع مليار دولار.

وذكر الأمير الوليد في بيان عبر موقعه الرسمي، الأربعاء، أن هذه النسبة من أسهم “فئة أ” بالشركة المذكورة، بلغت قيمتها 950 مليون ريال سعودي، أي حوالي 250 مليون دولار. وأوضح أن فترة الشراء انتهت بتاريخ 25 مايو الماضي بإجمالي تقريبي بلغ 11 دولارا للسهم والذي نتج عنه الاستحواذ على هذه النسبة من الأسهم. وهذا الاستحواذ يضع الوليد كأحد أكبر المساهمين في سناب شات.

وأضاف قائلا إن “استثمارنا في سناب شات؛ يعتبر امتدادا لاستراتيجيتنا للاستثمار الشخصي في مجال التكنولوجيا الحديثة”.

وتابع “سناب شات هي واحدة من أكثر منصات وسائل التواصل الاجتماعي ابتكاراً في العالم، ونعتقد أنها بدأت للتو في تخطي سطح إمكاناتها الحقيقية”.

وتعتبر شركة المملكة القابضة، التي يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال، أحد أكبر المستثمرين الأجانب في العالم.

وقد امتدّ نشاط الشركة الاستثماري ليشمل شركات عالمية ومجالات حديثة.

18