إعداد قوانين مساندة لإعمار بنغازي

الثلاثاء 2017/07/11
الأكثر المدن تضررا

بنغازي (ليبيا) - تدرس الأطراف الرسمية الليبية ملف إعادة إعمار بنغازي شرقي ليبيا بعد أن استعادها الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر كليا من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية والميليشيات الأخرى. وتضررت أغلب مناطق المدينة نتيجة الحرب التي دارت فيها منذ أكتوبر 2014.

وتعمل غرفة التجارة والصناعة والزراعة بالتعاون مع مصرف ليبيا المركزي وشركة الخليج للنفط ووزارة المالية والتخطيط في الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب وبلدية بنغازي حول القوانين المساندة لإعادة إعمار المدينة.

وعقد لقاء، الأحد، تحضيرا للقاء آخر سينتظم في 26 أغسطس القادم في مقر شركة الخليج العربي للنفط في بنغازي بمشاركة هيئة تشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة في المنطقة الشرقية وكلية الحقوق في بنغازي.

وسيتناول اللقاء تقييم القوانين المساندة لعملية الإعمار واقتراح التعديلات عليها. كما تنوي الأطراف المشاركة اقتراح قوانين لتطوير القطاع الخدمي والمصرفي بما يساهم في إعادة الإعمار وتشجيع الاستثمار.

وتحادث فتحي المجبري، نائب رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق، الجمعة، مع المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا غسان سلامة حول كيفية إشراك الأمم المتحدة في مشروع إعادة إعمار بنغازي.

وبحث المجبري مع سلامة التطورات في ليبيا على المستوى الأمني والسياسي والاقتصادي وأيضا التطورات الأخيرة في بنغازي خاصة إعلان تحريرها بالكامل من الجماعات الإرهابية.

وقرر مصرف التجارة والتنمية الليبي تأسيس صندوق لإعادة إعمار بنغازي. وأوضح المصرف أنه سيتم فتح حساب مصرفي لهذا الصندوق لاستقبال التبرعات من المواطنين ورجال الأعمال والشركات والمؤسسات، على أن يكون المصرف وموظفوه أول المتبرعين في هذا الصندوق. ودعا إبراهيم الدباشي، مندوب ليبيا السابق للأمم المتحدة، الحكومة إلى “تشكيل هيئة لإعادة إعمار بنغازي تضم خبراء من الإسكان والمرافق والاتصالات والكهرباء والمياه وغيرها لتضع خطة شاملة لإعادة الإعمار”.

4