إعدام ثلاثة مدانين بالإرهاب في البحرين

التحقيقات تثبت قيام المتهمين بتأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية للإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة البحرين وأمنها للخطر.
السبت 2019/07/27
القطع بحزم مع أي محاولات لزعزعة استقرار البحرين

دبي- نفذ حكم الإعدام في البحرين بحق ثلاثة أشخاص أدينوا في قضيتين إحداهما تتعلق بقتل ضابط شرطة والثانية بقتل إمام مسجد كما أعلن المحامي العام للمملكة في بيان.

وقال احمد الحمادي إن اثنين من المدانيين متهمين بـ"الإنضمام لتنظيم إرهابي مكون من 12 متهماً بالخارج في إيران والعراق وألمانيا و46 متهماً في الداخل".

وقضت المحكمة بسجن 19 متهما مدى الحياة وسجن السبعة والثلاثين الباقين لفترات تصل إلى 15 عاما بتهمة الانتماء لخلية إرهابية مدربة على استخدام الأسلحة الثقيلة والمتفجرات.

ولم يذكر بيان النيابة أسماء لكنه أورد أن اثنين ممن تم تنفيذ حكم الإعدام فيهم أدينا بجرائم تتضمن استخدام سلاح ناري لقتل ضابط شرطة في عام 2017، في هجمات من تدبير قيادات التنظيم الموجودين في إيران بحسب البيان.

وبحسب بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية، تعود تفاصيل القضية الأولى إلى قيام تنظيم إرهابي تم تأسيسه والانضمام إليه من 12 متهماً بالخارج في إيران والعراق و ألمانيا و46 متهماً في الداخل، بالإعداد و التخطيط لارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية داخل البحرين، حيث قام المتهمون الهاربون في إيران والعراق بالتواصل مع أعضاء التنظيم في البحرين، وتجنيد عناصر أخرى للتنظيم، وتزويدهم بالأسلحة والذخائر بعد تهريبها إلى داخل البلاد، و تزويدهم بالأموال اللازمة، كما قاموا بالاشتراك مع القيادي الهارب بألمانيا في تدبير إجراءات سفر عدد من أعضاء التنظيم إلى إيران والعراق للتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات الحرس الثوري لإعدادهم لتنفيذ الجرائم الإرهابية داخل البلاد.

وقامت الجهات الأمنية بالقبض على عدد من المتهمين، وتفتيش مساكنهم، وأماكن تم إعدادها كمستودعات ضبطت بها كميات كبيرة من المتفجرات وعدد من الأسلحة النارية الآلية وكميات من الذخائر وعدد من السيارات والقوارب المستخدمة في تنفيذ الجرائم الإرهابية وعمليات التهريب.

وقامت النيابة العامة بمباشرة إجراءات التحقيق والتي ثبت من خلالها قيام المتهمين بتأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية للإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المملكة وأمنها للخطر.