إعدام قيادي إسلامي يدمي بنغلادش

السبت 2013/12/14
أحداث شغب وأعمال عنف دامية شهدتها بنغلادش

دكا - توضح هذه الصورة ما شهدته بنغلادش أمس من أحداث شغب وأعمال عنف دامية على خلفيّة تنفيذ حكم الإعدام في القيادي الإسلامي المتشدّد عبدالقادر ملا.

وقد أدانت المحكمة العليا بالبلاد ملا، البالغ من العمر 67 عاما والقائد السابق للجماعة الإسلامية، بارتكاب مجازر جدّت خلال حرب الاستقلال عام 1971، إلى درجة تلقيبه بـ"جزار ميربور"، وهي ضاحية مجاورة لمدينة دكا حيث ارتكب القسم الأكبر من الفظائع المتهم بها. وقد أعدم ملا شنقا الخميس الماضي بعدما رفضت المحكمة العليا طلب استئناف أخير ضد حكم الإعدام. وهو ما أثار الكثير من الجدل بعد إنشاء هذه المحكمة في بنغلادش للنظر في جرائم الحرب المرتكبة في بداية السبعينات من القرن الماضي.

وتوضّح الصورة أعمال الحرق والتخريب من قبل المحتجّين الغاضبين والتي طالت مناطق عدة في العاصمة دكا، عقب ورود أنباء عن إعدام القيادي الإسلامي البارز إبان الحرب الباكستانية. وفي حصيلة أولى خلّفت أحداث العنف، أمس الجمعة، ثلاثة قتلى في صفوف المحتجين ولاسيّما من الناشطين من رابطة عوامي الحاكمة.

5