إعدام مناهضين للنظام الإيراني ردا على مقتل عناصر من حرس الحدود

السبت 2013/10/26
شنق 16 متمردا إيرانيا مرتبطين بجماعات مناهضة للنظام

طهران- أعدم 16 متمردا "مرتبطين بجماعات مناهضة" لجمهورية إيران الإسلامية شنقا صباح السبت بعد هجوم قتل فيه ما لا يقل عن 14 عنصرا من حرس الحدود خلال الليل كما أعلن مسؤول قضائي محلي.

ونقلت مصادر إعلامية عن محمد مرضيه المدعي العام في محافظة سيستان بلوشستان أن "ستة عشر متمردا مرتبطين بجماعات مناهضة للنظام أعدموا شنقا هذا الصباح في سجن زهدان (كبرى مدن المحافظة) ردا على مقتل حرس الحدود في سرفان".

وأضاف مرضيه "لقد حذرنا مجموعات المتمردين من أن أي هجوم يستهدف السكان المدنيين أو إفراد قوات الأمن لن يبقى بدون رد".كما ذكرت أن 14 من حرس الحدود الإيراني قتلوا ليل الجمعة السبت في اشتباك على الحدود الباكستانية.

وأكد نائب وزير الداخلية الإيراني علي عبد الله هذه المعلومات وأوضح أن الاشتباك تسبب به إيرانيون "أعضاء في جماعات مناوئة".

وأضاف نائب الوزير الإيراني "أن ثلاثة عسكريين احتجزوا رهائن واقتيدوا إلى الجهة الأخرى من الحدود" في باكستان.وقد وقع الاشتباك في منطقة جبلية وعرة المسالك يستخدمها مهربو مخدرات ومتمردون مسلحون.

ولم تذكر المصادر المزيد من التفاصيل عن هوية المجموعة المسلحة إلا أن قوات الأمن اشتبكت مع تجار مخدرات من قبل في المنطقة الحدودية مع باكستان وأفغانستان.

والمنطقة ذات تاريخ من الاضطرابات أيضا مع سكان أغلبهم من السنة الذين يشكون من التمييز من السلطات الشيعية في إيران.ونقلت عن مسؤول لم تنشر اسمه قوله إن الاشتباك وقع في إقليم سستان وبلوخستان وإنه لم يتأكد عدد القتلى على وجه الدقة.

1