إعلاميون عرب يبحثون العلاقة بين الإعلام والتكنولوجيا والاتصال

الخميس 2016/10/06
ماضي الخميس: هذا الحدث يقام للمرة الأولى إيمانا بالعلاقة بين الإعلام والتكنولوجيا والاتصال

الكويت - أطلق الملتقى الإعلامي العربي فعاليات ملتقى “الإعلام والتكنولوجيا والاتصال”، بمشاركة إعلاميين وأكاديميين ومتخصصين في مجالات الإعلام والتكنولوجيا والاتصال.

وقال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي الإعلامي ماضي الخميس على هامش انطلاق الفعاليات المقامة في المعهد العربي للتخطيط في الكويت، إن هذا الحدث يقام للمرة الأولى، ويأتي إيمانا من الملتقى بالمحور الأساسي المهم وهو العلاقة بين الإعلام والتكنولوجيا والاتصال وما بينها من فوارق.

وتتضمن فعاليات الملتقى دورات تدريبية متنوعة في مهارات التعامل مع الإعلام والتكنولوجيا والاتصال. وتستمر لثلاثة أيام، ابتداء من الثلاثاء.

وأضاف، الخميس، أن البرنامج يضم 200 متدرب من إعلاميين وأكاديميين ومتخصصين حيث يقدم محاضراته 18 مدربا مختصا، وأوضح أن اختيار المدربين جاء بناء على كفاءتهم وذلك بهدف تقديم أكبر قدر من المعلومات المفيدة التي يحتاجها المتدربون في حياتهم الشخصية والعملية.

وذكر أن المتدربين سيحصلون في ختام البرنامج على شهادات معتمدة، بما يجعلهم مؤهلين في مجالات التعامل مع الإعلام.

وبين، الخميس، أن الملتقى يتضمن 12 محورا مرتبطا بالإعلام والتكنولوجيا والاتصال، لافتا إلى أن أهمية البرنامج تكمن في إيضاح الفرق في التعامل مع الإعلام من جانب نظري وأكاديمي، حيث يحتوي البرنامج على شقين تدريبي ونظري يشملان جميع ما يحتاجه المتدرب في التعامل مع الإعلام والتكنولوجيا والاتصال.

ومن جهته، تحدث مدير عام المعهد العربي للتخطيط د. بدر مال الله، في الجلسة الأولى للملتقى التي حملت عنوان “الإعلام والتنمية”، عن أبرز إشكالية تواجه المجتمعات العربية، وهي التنمية والقدرة على تحقيقها بشكل متوازن وعادل وشامل، تنهض من خلالها الدول العربية نحو التقدم.

وأشار إلى أن التطلّع دائما يتجه نحو أن يؤدي الإعلام دوره المطلوب في خدمة التنمية والمواطن والاستقرار الاجتماعي، فتحقيق معدلات نمو مرتفعة لا تعني أن هناك تنمية.

18