إعلامي ألماني يخسر دعوته ضد ميركل

محكمة برلين الإدارية ترى عدم جواز الدعوى التي تقدم بها الصحفي الألماني يان بومرمان ضد المستشارة أنجيلا ميركل.
الخميس 2019/04/18
عدم جواز الدعوى التي قدمها يان بومرمان ضد المستشارة أنجيلا ميركل

برلين – رفضت محكمة برلين الإدارية الدعوى التي تقدم بها الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان ضد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي يطالب المستشارة من خلالها بعدم وصف قصيدته الساخرة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنها “تعمدت الإهانة”.

غير أن ديوان المستشارة تعهد بالفعل وقبل قرار المحكمة ألا يكرر هذا الوصف.

ورأت المحكمة عدم جواز الدعوى التي تقدم بها بومرمان، وقالت إنه لا يمكن تحريك الدعوى إلا إذا كان هناك احتمال تكرار المستشارة تصريحها بشأن القصيدة، ولكن ذلك لم يعد متوفرا على ما يبدو، وذلك في ضوء إعلان ديوان المستشارة أنه لن ينتقد القصيدة مستقبلا.

وكان الإعلامي الساخر بومرمان قد كتب قصيدته المتهكمة ضد أردوغان أواخر مارس 2016، وقرأها في برنامجه الساخر “نيو ماجاتسين رويال” الذي كان يذاع على القناة الثانية بالتلفزيون الألماني.

وانتقدت المستشارة أنجيلا ميركل أبيات القصيدة في البداية ووصفتها بأنها “تعمدت الإهانة” للرئيس التركي، ثم عادت وعدلت عن هذا النقد ووصفته بأنه “خطأ”.

وكان راينر جويلِن محامي بومرمان قد أعلن قبل القضية أن انتقاد ميركل للقصيدة يمثل “حكما مسبقا من جانب الدولة” وقال إنه “لا يمكن قبول هذا الحكم المسبق”.

وتابع محامي بومرمان أن موكله، الذي لم يحضر جلسة المحكمة، يرى أن هذا الانتقاد انتهك حقوقه الأساسية وحريته الصحافية والفنية، مضيفا أنه من غير المقبول أن “تتدخل الحكومة الألمانية لأسباب سياسية، في القضاء الحر والمستقل، من خلال تقييمات قانونية”.

وحسب المحامي فإن موكله بومرمان خضع فترة لحراسة الشرطة، والتي أبلغته بأنه يتم الإعداد من الجانب التركي لـ”عمل عقابي” ضده وضد محيطه الشخصي.

18