إغلاق أكبر مصفاة للنفط في العراق

الأربعاء 2014/06/18
إغلاق مصفاة بيجي العراقية

تكريت (العراق) – قال مسؤولون أكبر مصافي النفط العراقية أمس إن المصفاة أغلقت وتم إجلاء العمال الأجانب فيها مضيفين أن العمال المحليين باقون في مواقعهم وأن الجيش مازال يسيطر على المنشأة.

وسيطر مسلحون بينهم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على الموصل ثاني أكبر مدن العراق الأسبوع الماضي ودخلت مجموعات مسلحة أخرى من العرب السنة إلى بيجي وحاصرت المصفاة.

ومصفاة بيجي إحدى ثلاث مصافي تكرير في العراق والوحيدة التي تعالج النفط القادم من الشمال. وتقع الأخريان في بغداد والبصرة وتخضعان لسيطرة الحكومة وتعملان كالمعتاد.

وقال كبير مهندسين في المصفاة مشترطا عدم نشر اسمه “بسبب هجمات قذائف الهاون في الفترة الأخيرة قررت إدارة المصفاة إجلاء العمال الأجانب من أجل سلامتهم وأيضا غلق وحدات الإنتاج بالكامل لتفادي الأضرار واسعة النطاق التي قد تنجم.”

وقال إن هناك ما يكفي من زيت الغاز والبنزين والكيروسين لتلبية الطلب المحلي لأكثر من شهر.

في هذه الأثناءأعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية إنها جمدت مفاوضات ثلاث شركات مصرية مع مؤسسة النفط العراقية لتطوير مصفاة بيجي بسبب قربها من مناطق الاشتباكات.

وأضافت أن وفدا من شركات البترول الحكومية المصرية الثلاث، وهي بتروجيت وانبي وبترومنت، كان يعتزم التوجه للعراق بنهاية الشهر يونيوالجاري لإجراء محادثات مع مؤسسة النفط العراقية من أجل بحث خطة تطوير المصفاة.

وأوضح مسؤول في وزارة البترول المصرية، أن تطوير مصفاة بيجي كان احد المشاريع التي اتفق عليها وزارة البترول المصرية ووزارة النفط العراقية في مارس الماضي.

10