إغلاق معرض رافايلو في روما رغم آلاف الحجوزات

الحكومة الإيطالية تقرر إغلاق معرض فنان النهضة رافايلو الذي حطم الرقم القياسي في عدد الحجوزات رغم المخاوف من وباء "كوفيد 19" المنتشر في البلاد.
الثلاثاء 2020/03/10
أعمال رائدة عالميا

روما- أغلق المعرض الرئيسي المكرس لفنان النهضة الكبير رافايلو الذي توفي قبل 500 عام، أبوابه أخيرا في روما، وذلك بعد 3 أيام على افتتاحه. ونفذ قرار الإغلاق إثر مرسوم من الحكومة الإيطالية يدعو إلى إغلاق كل المتاحف بالبلاد إلى غاية الثالث من أبريل.

ورغم انتشار وباء “كوفيد-19” في البلاد، كان 70 ألف شخص حجزوا مسبقاً بطاقات عبر الإنترنت لزيارة المعرض، حيث حطم المعرض العدد القياسي للحجوزات رغم المخاوف.

ويتميز رافايلو بأناقة لوحاته وكمالها، وقد شكّل مع ميكيلانجيلو وليوناردو دا فينتشي، أكبر 3 فنانين في عصر النهضة.

وإلى جانب متحف “غاليريا ديل أوفيتزي” في فلورنسا المساهم الأكبر في المعرض، أعار متحف اللوفر الباريسي لوحات من مجموعاته فضلاً عن “ناشونال غاليري” في لندن وواشنطن ومتحف “برادو” في مدريد.

ومن أشهر أعمال الفنان المعروضة في روما “العذراء والوردة”، وبورتريه للبابا “يوليوس الثاني”، والكاتب والدبلوماسي “بالداساره كاستيليونه”.

وكان المعرض قد افتتح أبوابه أمام الزوار الخميس الماضي، وهو ثمرة 3 سنوات من العمل الذي سمح بجمع نحو 100 لوحة لرافايلو، الذي تميز بموهبة مبكرة، وتوفي عن عمر 37 سنة فقط، عام 1520 في روما.

والتزمت متاحف الفاتيكان، التي تعتبر مصدر إيرادات كبير مع 6 ملايين زائر سنوياً، بتعليمات الحكومة الإيطالية، وأغلقت أبوابها حتى الثالث من أبريل. وكذلك فعلت المعالم الأثرية الرئيسية في البلاد مثل المنتدى الروماني، والكولوسيوم في روما، وبومبيي في خليج نابولي.

24