إغلاق مقر منظمة التحرير الفلسطينية برام الله

الاثنين 2014/01/13
اتهامات لمنظمة التحرير بالتقاعس في أزمة اليرموك

رام الله- احتجّ عشرات الشبان الفلسطينيين في رام الله بالضفة الغربية، أمس الأحد، على ما وصفوه بـ»تقاعس» منظمة التحرير الفلسطينية في إغاثة اللاجئين في مخيم اليرموك في سورية.

واعتصم المحتجون قبالة مقر المنظمة في رام الله ومنعوا الموظفين من الدخول إليه بعد أن رفعوا شعار “مغلق بأمر من مخيّم اليرموك” قبل أن يتدخل الأمن الفلسطيني لتفريقهم وإعادة فتح المقرّ.

وقال نشطاء في مجموعات شبابية إنّ قوّات الأمن صادرت هويّات عدد منهم بعد إغلاقهم مقر منظمة التحرير احتجاجا على استمرار حصار المخيم بعد مغادرتهم، فيما تمّ اعتقال أحدهم.

واحتج المعتصمون على تفاقم معاناة اللاجئين في مخيمات سورية، ولا سيما مخيم اليرموك الذي يتعرّض إلى حصار مشدّد منذ سبتمبر الماضي ممّا عرّض لاجئين فيه إلى الموت جوعا. كما طالبوا منظمة التحرير بالتحرك بأكثر جدية لوقف الحصار المفروض على مخيّم اليرموك.

4