إغلاق نوافذ الإعلانات يخنق العملات الرقمية

موقع تويتر ينضم إلى موقعي فيسبوك وغوغل في حظر بث إعلانات العملات الرقمية، التي تلقت ضربات متتالية مؤخرا.
الأربعاء 2018/03/28
قيود جديدة للعملات الرقمية

لندن – انضم موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أمس إلى موقعي فيسبوك وغوغل في حظر بث إعلانات العملات الرقمية، التي تلقت ضربات متتالية مؤخرا أدت لتراجع قيمتها السوقية بشكل كبير.

وقال متحدث باسم تويتر، التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها، إن “إعلانات الطروحات الأولية للعملات وبيعها وعمليات التمويل الجماعي ستكون محظورة لأننا هذا نوع من المحتوى يرتبط غالبا بالاحتيال”.

وأضاف “نحن نطبق بشكل وقائي عددا من الإشارات لمنع هذه الأنواع من الحسابات من التواصل مع الآخرين بطريقة مخادعة”.

وتراجعت معظم أسعار العملات الرقمية الكبرى لليوم الثاني على التوالي أمس متأثرة بخطة تويتر وفي ظل ضعف الطلب الاستثماري في السوق ومع استمرار المخاوف بشأن إجراءات الحظر والرقابة والتدقيق في معظم أنحاء العالم.

وهبطت عملة بتكوين خلال تعاملات أمس، بنحو 2.9 بالمئة لتبلغ 7755 دولارا، وهو أدنى مستوى لها منذ تسعة أيام.

كما تراجعت عملة إثريوم بنحو 5.35 بالمئة إلى مستوى 463 دولارا بعد أن وصلت ثاني أكبر العملات الرقمية إلى أعلى مستوى لها عند 1427 دولارا قبل شهرين.

وانخفضت كذلك عملة الريبل، ثالث أكبر عملة افتراضية، بنسبة 2.97 بالمئة وكذلك بتكوين كاش بنحو 2 بالمئة لتستقر عند 901 دولار، إلى جانب تراجع عملة لاكتوين.

وفي ضوء ذلك، تكون القيمة السوقية للعملات الرقمية قد انخفضت في يوم واحد بحوالي 23 مليار دولار لتستقر عند مستوى 311 مليار دولار، ولتتراجع من 340 مليارا متوسط القيمة السوقية خلال تعاملات نهاية الأسبوع.

وكانت غوغل قد وجهت ضربة للعملات الافتراضية، بعدما أعلنت الشهر الماضي أنها ستمنع بث كل الإعلانات المرتبطة بها على منصاتها مطلع يونيو المقبل.

وفاجأت فيسبوك المستخدمين في يناير الماضي، بحظر الإعلانات المرتبطة بالعملات الرقمية وقالت حينها إن المنتجات الإعلانية ترتبط غالبا بممارسات ترويجية مضللة”.

10