إفطار رمضاني مجاني للفقراء والمساكين في صنعاء

الاثنين 2014/07/07
الوجبات تعد في مركز تابع للمسجد وتوزع على الفقراء

صنعاء- تكثف الجمعيات الأهلية نشاطها في مختلف أنحاء العالم الإسلامي خلال شهر رمضان لمساعدة الفقراء والمحتاجين مع زيادة إقبال الناس على الأعمال الخيرية بصفة عامة.

وتبدأ مع أول أيام شهر الصيام موائد الإفطار التي تقدم الطعام مجانا للفقراء والمحتاجين وعابري السبيل. في العاصمة اليمنية صنعاء يقدم جامع الرحمن في شارع بغداد وجبات إفطار لزهاء 500 أسرة منها نحو 200 وجبة تقدم على موائد جماعية في فناء الجامع.

وقال محمد الحزمي المشرف على المشروع الخيري بجامع الرحمن “خلال 23 عاما، من عام 1991، بدأ مشروعنا الصغير يتكون من 100 أسرة وبحمد الله وفضله، بلغ الآن ما يقارب الـ 400 إلى الـ 500 أسرة يوميا”.

ومع استمرار الاضطراب السياسي والأمني في اليمن زاد تدهور الوضع الاقتصادي للبلد واتسع نطاق البطالة والفقر. حيث تواجه المنظمات الأهلية والجمعيات الخيرية صعوبات متزايدة في مساعدة الأسر الفقيرة على تدبير بعض احتياجتها.

وقال الشيخ محمد الحزمي إمام جامع الرحمن في صنعاء “نحن نواجه صعوبة ازدياد الفقراء. مساحة الفقراء زادت ومعاناة الناس ازدادت نتيجة للظروف الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تمر بها البلاد. نجد أن هناك مضاعفة كبيرة وهذا يتطلب جهدا كبيرا جدا، ولذلك نحن حرصنا أن نضاعف هذا الجهد قدر الإمكان".

وذكر القائمون على المشروع الخيري بجامع الرحمن أنّ الوجبات تعد في مركز تابع للمسجد وتوزع على فقراء يحضرون يوميا، بينما تقدم عشرات الوجبات الأخرى إلى الفقراء من سكان الحي.

وتتكون وجبات الإفطار من الأرز والخضروات واللبن والخبز والفاكهة، وتضاف إليها قطع من الدّجاج مرّة كلّ يومين.

وقال متطوع في المشروع الخيري يدعى عصام الجعدبي: “المأدبة مجعولة للناس الذين يتواجدون في المسجد أو هم على سفر أو مازالوا قد قدموا من مكان بعيد.”

هذا ويشار إلى أنّ شهر رمضان في اليمن، كان قد بدأ يوم السبت 28 يونيو، قبل بداية شهر الصوم في معظم الدول الإسلامية الأخرى.

20