إقالة ماكابي من الـ"أف بي أي" استجابة لضغوط ترامب

أندرو ماكابي يؤكد أن مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق، تعرض لضغوط من ترامب لإنهاء التحقيق بشأن روسيا.
السبت 2018/03/17
عقاب شديد من قبل ترامب

واشنطن- رحّب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإقالة النائب السابق لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي أندرو ماكابي، ووصف اليوم بأنه "يوم عظيم للديمقراطية".
وكتب ترامب على تويتر "أندرو ماكابي أقيل.. إنه يوم عظيم للرجال والنساء الذين يقومون بعمل جاد في مكتب التحقيقات الاتحادي- يوم عظيم للديمقراطية".
وأضاف في تغريدة له "المنافق جيمس كومي كان رئيسه وجعل مكابي يبدو كشخص تقي.. كان يعرف كل شيء عن الأكاذيب والفساد الذي يحدث في أعلى مستويات مكتب التحقيقات الاتحادي!".

وتبدو إقالة مساعد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من قبل وزير العدل الأميركي قد جاءت على خلفية الضغوط التي مارسها ترامب بسبب الدور الذي لعبه ماكابي في التحقيقات بشأن فرضية التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة لسنة 2016.
وكان وزير العدل الأميركي جيف سيشنز أعلن عن إقالة مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) السابق اندرو ماكابي الذي غادر منصبه في يناير الماضي، لكنه بقي في المؤسسة قبل يومين على تقاعده.
في المقابل قال مكابي ردا على قرار إقالته في بيان مطول، إنه يعتقد أنه يجري استهدافه سياسياً بسبب تأكيده ادعاءات مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق، جيمس كومي، بأن ترامب حاول الضغط عليه لإنهاء التحقيق بشأن روسيا.
وأضاف في بيانه "يجري استهدافي ومعاملتي بهذا الأسلوب بسبب الدور الذي لعبته والإجراءات التي اتخذتها والأحداث التي شهدتها عقب إقالة جيمس كومي. هذا الهجوم على مصداقيتي جزء من محاولة أكبر لتشويه سمعة العاملين في مكتب التحقيقات الاتحادي وإنفاذ القانون والمخابرات بشكل أعم".
ومن المرجح أيضاً أن تؤدي هذه الخطوة إلى إثارة تساؤلات بشأن ما إذا كان مكابي لقي هذا العقاب الشديد بسبب الضغط السياسي من قبل ترامب الذي هاجم مكابي على تويتر ودعا إلى إقالته.
ويستهدف الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ أشهر الموظف الكبير. وقد انتقد علنا وزير العدل لأنه لم يطرده عندما كان يشغل منصب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي بالنيابة.
وتحدثت وزارة العدل في بيان عن "سلوك سيء" من قبل ماكابي لتبرير طرده.
وإقالته قبل يومين من عيد ميلاده ستكون له عواقب مالية. فقد كان يمكن أن يستفيد من راتب تقاعدي اكبر بكثير لو غادر مكتب التحقيقات الفدرالي بعد 18 مارس يوم بلوغه الخمسين عاما.
وكان ترامب كتب في تغريدة في 23 ديسمبر أن "مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي اندرو ماكابي يراهن على الزمن ليتقاعد مع الاستفادة من كل امتيازاته. أكثر من تسعين يوما؟!!".
ورد ماكابي في بيان "هذا هو الواقع: إنني معزول وأعامل بهذه الطريقة بسبب الدور الذي لعبته والقرارات التي اتخذتها وكنت شاهدا عليها بعد إقالة جيمس كومي".
وتولى اندرو ماكابي إدارة مكتب التحقيقات الفدرالي بالنيابة من مايو إلى آب 2017 بعد أن اقال ترامب جيمس كومي وقبل تعيين المدير الحالي كريستوفر راي.