إقالة نجل صالح من منصبه كسفير لليمن في الامارات

الاثنين 2015/03/30
الإمارات تطلب إقالة نجل صالح دعما للشرعية التي أفرزتها المبادرة الخليجية

ابوظبي- ذكر مسؤولون دبلوماسيون في الخليج ان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اقال نجل الرئيس السابق علي عبدالله صالح من مصبه كسفير لبلاده في الامارات العربية المتحدة "بطلب" من ابوظبي.

واقيل احمد علي صالح الذي لم يكن يظهر في ابوظبي من قبل الرئيس المعترف به دوليا واللاجئ حاليا في السعودية. وقال مصدر قريب من الرئيس ان مرسوم الاقالة لم ينشر بعد.

واضاف المسؤولون ان نجل الرئيس السابق صالح (1978-2012) اقيل من منصبه "بطلب" من الامارات التي تشارك في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في عمليتها منذ الخميس ضد المتمردين الحوثيين والعسكريين الموالين لصالح.

وعين احمد علي صالح سفيرا بعد اقالة والده، وكان لفترة طويلة قائدا للحرس الجمهوري الذي ما زال مواليا لصالح اليوم.

وقال مصدر إماراتي مسؤول إن "دولة الإمارات واضحة في وقوفها منذ البداية مع الشرعية التي أفرزتها مخرجات المبادرة الخليجية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي، وبالتالي فإن قرار تعيين سفير أو إعفائه من مهامه، يعود للسلطات الشرعية المعترف بها".

وأضاف أن "بقاء أحمد علي عبدالله صالح في منصبه سابقا كان رهنا بالإرادة الشرعية اليمنية ومجريات العملية السياسية التي وافق عليها الرئيس اليمني السابق، قبل أن ينقلب عليها وعلى الشرعية في مساومة سياسية غير محسوبة العواقب".

وأكد المصدر، أن "دولة الإمارات ليست مؤيدة فحسب لعملية عاصفة الحزم، بل إنها شريك أساسي فيها، تماماً مثلما هي على توافق تام مع السعودية في المسار السياسي الكفيل بإخراج اليمن من أزمته، والقائم على استسلام الحوثيين للسلطات الشرعية في اليمن، وتسليم السلاح ووقف الارتهان للخارج، مدخلاً وحيداً لحوار سياسي مثمر والتوصل إلى تفاهمات تحقق مصلحة الشعب اليمني".

يذكر أن مجلس الوزراء الإماراتي عبر عن ثقته "بأن عملية (عاصفة الحزم) ستحقق أهدافها وعلى رأسها تمكين الشرعية واسترجاع المسار السياسي المعتمد بما يحفظ أمن واستقرار اليمن ويضمن أمن واستقرار الخليج العربي".

1