إقبال جماهيري قياسي على مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم" المغربي

الأربعاء 2014/06/11
2.6 مليون متفرج واكبوا فعاليات المهرجان

الرباط- عرف مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” الذي جمعت دورته الـ13 ما لا يقل عن 1500 فنان، من بينهم أسماء رنانة على الساحة الفنية المغربية والعربية ونجوم دوليين مشهورين، حول شعار “اختلافاتنا تجمعنا”، إقبالا قياسيا بـ2.62 مليون متفرج.

هكذا، عاشت الرباط على مدى أزيد من أسبوع على إيقاع فعاليات الدورة 13 لمهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” التي جعلت من العاصمة محطة عالمية للموسيقى والغناء. ونجحت جمعية “مغرب الثقافات” في تقديم برمجة غنية ومتنوعة استضافت من 30 مايو الماضي إلى 7 يونيو الجاري، نجوم الصف الأول وطنيا وعربيا وعالميا.

وحافظت الدورة على إيقاع مرتفع من حيث مستوى النجوم وحجم التفاعل الجماهيري، لتختتم أمسياتها رفقة أسماء كبيرة من عيار أليشيا كيز في منصة السويسي، وفنان العرب محمد عبده بمنصة النهضة، فضلا عن نجمة الشعبي المغربي زينة الداودية بسلا وأسماء أخرى.

وفضلا عن السويسي والنهضة وسلا، تدفقت جماهير العدوتين على فضاءات مسرح محمد الخامس، قاعة لارونيسانس، ساحة أبي رقراق، فضاء شالة بالإضافة إلى شوارع وساحات عمومية بالعاصمة.

وكان جستين تمبرليك قد أعطى الانطلاقة القوية لأمسيات الموسيقى الغربية على منصة السويسي، التي تعاقبت عليها أسماء ذائعة الصيت في مقدمتها الفنان الظاهرة ستروماي، ثم جايزون ديرولو ومجموعة “كول أند غانغ” وروبيرت بلانت ونجم اللاتينو ريكي مارتن. وتألقت رموز الأغنية الشرقية بمختلف أجيالها وفنونها على منصة النهضة، من خلال أسماء مثل القيصر كاظم الساهر، نانسي عجرم، كارول سماحة، وائل جسار، ونوال الكويتية.

وتميزت دورة 2014 أيضا باستقبال أزيد من 35 حفلا في منصتي سلا والنهضة وقاعة لارونيسونس، أحياها فنانون مغاربة في ألوان مختلفة، تراثية وعصرية، شملت الموسيقى العصرية وكناوة، والراي، والشعبي، والأمازيغي، والكلاسيكي، وكذلك الموسيقى الحضرية.

ولم يتغيّب سحر أفريقيا عن الدورة 13 لموازين، حيث احتضنت ساحة أبي رقراق نخبة من أشهر الموسيقيين في القارة السمراء، قدّمت إيقاعات أفريقيّة في حوار مع الأساليب الموسيقية العالمية.

16