إقبال عالمي على منحة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار

الأحد 2015/03/01
علياء المزروعي: برنامج الإمارات لبحوث الاستمطار هو برنامج عالمي

أبوظبي ـ أكدت مديرة “برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار” السيدة علياء المزروعي وجود إقبال عالمي كبير على المشاركة في منحة البرنامج البالغة 5 ملايين دولار أميركي، وقالت المزروعي في حوار معها “وصلتنا رغبات في المشاركة من عدد هام من المؤسسات العالمية من مختلف دول العالم، وفي الحقيقة فقد لمسنا اهتماما عالميا ملحوظا منذ بدء الإعلان عن البرنامج. هناك جهات ومؤسسات علمية عديدة أبدت رغبتها بالمشاركة، منها على سبيل المثال لا الحصر، مؤسسات علمية من أميركا وروسيا وبريطانيا وفرنسا والهند واليابان وأستراليا وفنلندا والبرازيل وإيران والسعودية. وفي الحقيقة فإن الرقم في ازدياد مستمر حيث تصلنا رغبات في المشاركة وبحوث أولية بشكل دائم، ونتوقع أن يتقدم للمنحة عدد كبير مع نهاية فترة تقديم البحوث الأولية في 16 مارس القادم”.

وكانت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي خطوة رائدة من نوعها على مستوى العالم، قد أطلقت في بداية العام الجاري “برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار”، وهو مشروع طموح يهدف إلى المساهمة في تطوير علم الاستمطار والتكنولوجيا المستخدمة فيه، حيث تتطلع دولة الإمارات إلى أن يؤدي هذا البرنامج إلى تضافر الجهود الدولية في تطوير علوم الاستمطار ومعالجة قضايا أمن المياه، وتحفيز الاستثمارات على تمويل الأبحاث، إضافة إلى زيادة معدلات الأمطار في الإمارات والمناطق الجافة وشبه الجافة الأخرى، حيث سيتم اختيار ما يصل إلى خمسة بحوث مميزة لتتشارك بمنحة إجمالية قدرها 5 ملايين دولار.

وردا على سؤال حول مشاركة باحثين من دولة الإمارات العربية المتحدة، قالت المزروعي “أحب التوضيح أولا أن برنامج الإمارات لبحوث الاستمطار هو برنامج عالمي ولهذا لمسنا اهتماما كبيرا من المؤسسات البحثية من شتى أرجاء العالم، لكننا أيضا لمسنا اهتماما قويا به من قبل المؤسسات البحثية والعلمية المحلية. وفي الحقيقة فإن 50 بالمئة تقريبا من الراغبين في المشاركة حتى الآن هم من داخل الدولة ومن مؤسسات بحثية وعلمية إماراتية، ونتوقع المزيد خلال الفترة القادمة”.

ووجهت المزروعي دعوة إلى جميع المؤسسات العلمية والبحثية العالمية والمحلية للمشاركة في هذا البرنامج. وأضافت “في هذا السياق ولتشجيع المشاركة المحلية، فإننا سنقوم خلال الأيام القليلة القادمة بزيارات متخصصة ضمن برنامج منهجي إلى الجامعات والمعاهد الأكاديمية في الإمارات، لشرح أهداف هذا البرنامج وفوائده ودعوتهم إلى تقديم بحوث علمية وتقنية في مجال الاستمطار تنافس من خلالها المؤسسات العلمية الدولية التي تقدمت للمشاركة فيه فعلا”.

وأشارت “إلى أن البحوث الفائزة ومقدميها سيتم تكريمهم في شهر يناير عام 2016 بحضور كبار المسؤولين ووسائل الإعلام العالمية والمحلية والمهتمين، وهذا سيلقي الضوء على أبحاثهم وابتكاراتهم ويحفزهم أكثر على تقديم المزيد منها”. كما ألمحت إلى أن “آخر موعد لتقديم البحوث النهائية هو منتصف ليل 17 أغسطس، أما عن مواصفات وشروط هذه العروض فهي موجودة بالتفصيل على الموقع الإلكتروني للبرنامج، ويمكن الرجوع إليها بالتفصيل للعلماء والباحثين والمؤسسات العلمية التي ترغب في التقدم”.

18