إقصاء قيادات من الانتخابات يُفجر خلافات داخل العدالة والتنمية المغربي

الخلافات الداخلية تهز مجددا حزب العدالة والتنمية المغربي.
الأربعاء 2021/08/04
إقصاء وجوه هامة من الانتخابات التشريعية والجهوية

الرباط - هزت الخلافات الداخلية مجددا حزب العدالة والتنمية المغربي بسبب إقصاء وجوه هامة من الانتخابات التشريعية والجهوية المقرر تنظيمها في الثامن من سبتمبر المقبل.

وأبعدت الأمانة العامة قيادات بارزة بينهم المقرئ أبوزيد الإدريسي وإدريس الأزمي الإدريسي وأمينة ماء العينين من السباق الانتخابي مقابل ترشيح وزرائه الحاليين والسابقين وهو ما جعل الحزب عُرضة للانتقادات.

خديجة أبلاضي: لماذا يكرر الحزب  ترشيح وجوه بعينها للانتخابات وإقصاء آخرين
خديجة أبلاضي: لماذا يكرر الحزب ترشيح وجوه بعينها للانتخابات وإقصاء آخرين

ووجهت القيادية والبرلمانية السابقة في حزب العدالة والتنمية خديجة أبلاضي انتقادات حادة للأمانة العامة على خلفية لائحة الترشيحات التي أعلن عنها الحزب قبل وقت قصير.

وتساءلت عضو المجلس الجماعي بمدينة العيون جنوب المغرب عن “فائدة كل تلك الأوقات والأيام والساعات الطوال التي قضيناها بلجان الترشيح لاختيار مرشحي الحزب للاستحقاقات الانتخابية إذا كانت الأمانة العامة ستختار من تراه أهلا للترشح، ولماذا تكرار وجوه بعينها وإزاحة وجوه أخرى؟”.

وأشار بلاغ للعدالة والتنمية إلى أن عملية اختيار هؤلاء المرشحين تمت خلال خمسة اجتماعات للأمانة العامة بصفتها هيئة التزكية عقدت أيام السادس والثالث عشر والسادس عشر والسابع عشر والرابع والعشرين من يوليو، وذلك بناء على مقتضيات النظام الأساسي للحزب، ووفقا للإجراءات التي اعتمدها المجلس الوطني بشأن اختيار مرشحي ومرشحات الحزب للاستحقاقات الانتخابية.

وكشف البيان أنه بعد التداول في النتائج التي توصلت بها الأمانة العامة من لجان الترشيح، خلصت إلى تزكية مرشحين ومرشحات لبعض الدوائر المحلية والجهوية للانتخابات التشريعية في بعض جهات المملكة في انتظار استكمال باقي الدوائر.

واللافت في هذه القائمة عودة وجوه بارزة داخل الحزب وفي مقدمتها مصطفى الخلفي الوزير السابق للاتصال ثم للعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وأيضا بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية سابقا.

وذكرت أبلاضي أن الأمانة العامة استعانت بتقارير مسؤولي الكتابات الجهوية والإقليمية لتزكية أشخاص أو إزاحتهم، مؤكدة أنه تم فرض أشخاص بعينهم رغم عدم اختيارهم من طرف قواعد المناضلين وفشلهم في كسب أصوات أعضاء الحزب.

04