إقصاء مرشح ترامب من رئاسة منظمة الهجرة

الدول الأعضاء في وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة ترفض انتخاب مرشح الرئيس الأميركي لمنصب المدير العام، منهية بذلك سيطرة أميركية تاريخية على المنظمة.
السبت 2018/06/30
انتهاء سيطرة الولايات المتحدة

جنيف - أعلنت المنظمة الدولية للهجرة انتخاب البرتغالي أنطونيو فيتورينو رئيسا للمنظمة التابعة للأمم المتحدة في جنيف، الجمعة، ليتغلب بذلك على المرشح الأميركي المثير للجدل كين إيزاكس.

واختير فيتورينو وهو ديمقراطي اشتراكي، لقيادة منظمة الإغاثة المعنية بالمهاجرين بعد سباق اضطر فيه المرشح الأميركي كين إيزاكس للاعتذار عن تصريحات إلكترونية مناهضة للمسلمين أوائل العام الجاري.

ورفضت الدول الأعضاء في وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة الجمعة انتخاب مرشح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمنصب المدير العام، منهية بذلك سيطرة أميركية تاريخية على المنظمة.

وباستثناء فترة واحدة بين العامين 1961 و1969، كان مدير منظمة الهجرة الدولية أميركيا على مدى تاريخها الممتد منذ 67 عاما.

ولم يحظ كين ايزاكس، مرشح ترامب لتولي إدارة المنظمة -وهو المدير التنفيذي لمنظمة “ساماريتانز بورس” المسيحية الخيرية، والذي واجه اتهامات بالتعصب ضد المسلمين- بدعم غالبية الأعضاء.

وظهر السياسي البرتغالي أنطونيو فيتورينو الذي شغل في الماضي منصب المفوض الأوروبي كمرشح قوي في مواجهة نائبة مدير منظمة الهجرة الدولية حاليا لورا ثومبسن من كوستاريكا، حيث سيتنافسان في التصويت المقبل. وقال دبلوماسيون إن أسهم فيتورينو تعززها جهود الاتحاد الأوروبي في إيجاد حل مشترك للتحديات المترتبة على قضية الهجرة والميزة الاستراتيجية في وجود شخص أوروبي على رأس الوكالة المعنية بقضايا اللاجئين في العالم كافة.

وتُجرى عملية التصويت التي تشارك فيها 143 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة البالغ عددها 172 دولة عبر الاقتراع السري حيث يحتاج المرشح إلى أغلبية بثلثين للفوز.

وعقّد موقف ترامب المتشدد حيال الهجرة، انطلاقا من مراسيم منع السفر التي أصدرها بحق مواطني دول يشكل المسلمون غالبية سكانها ووصولا إلى سياسة “عدم التساهل” التي اتبعها على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة وأدت إلى فصل أطفال المهاجرين عن عائلاتهم، حق واشنطن التقليدي في اختيار مسؤول الهجرة الأرفع في العالم.

5