إلغاء قانون المقاطعة.. خطوة سودانية للتقارب أكثر مع إسرائيل

مجلس الوزراء السوداني يصوت لصالح إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل.
الثلاثاء 2021/04/06
إلغاء قانون المقاطعة يمهد لتوقيع اتفاق التطبيع

الخرطوم ـ صوتت الحكومة السودانية لصالح إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل لعام 1958، في أحدث تطور في العلاقات بين البلدين.

وجاء في بيان أن مجلس الوزراء "أجاز مشروع قانون بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل لسنة 1958".

وقال مجلس الوزراء إن هذه الخطوة تتطلب موافقة الجلسة المشتركة لمجلس السيادة السوداني ومجلس الوزراء، الجهة التشريعية المؤقتة في السودان، كي تدخل حيز التنفيذ.

وفي حين أكدت السلطات المدنية السودانية أن قرار بدء العلاقات مع إسرائيل سيترك للبرلمان الانتقالي الذي لم يتم تشكيله بعد، فإن تصويت اليوم يعد خطوة يمكن أن تمهد الطريق لزيارات رسمية وللمزيد من العلاقات الدبلوماسية.

وأكد بيان مجلس الوزراء الثلاثاء تأييده إقامة الدولة الفلسطينية، مشددا "على موقف السودان الثابت تجاه إقامة دولة فلسطينية في إطار حل الدولتين".

ويُنظر إلى التطبيع مع إسرائيل في السودان على أنه مبادرة يقودها الجيش، الذي رحب بزيارات مسؤولين إسرائيليين في الأشهر الأخيرة.

وانضم السودان العام الماضي إلى اتفاقات للمصالحة الإقليمية مع إسرائيل رعتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وزار مسؤولون إسرائيليون السودان.

وفي يناير الماضي وقع السودان "اتفاقية أبراهام" خلال زيارة وفد الحكومة الأميركية برئاسة وزير الخزانة السابق ستيفن منوتشين إلى الخرطوم.

وفي أبريل 2020 التقى عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في العاصمة الأوغندية كمبالا.

وفي ديسمبر 2020 شطبت الولايات المتحدة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعدما أدرجته على هذه اللائحة منذ عام 1993، وذلك بعد أن وافق السودان أيضا على بدء تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وشهد العام الماضي تطبيعا للعلاقات مع الدولة العبرية من جانب المغرب والإمارات والبحرين برعاية واشنطن.

ورحب وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين بقرار مجلس الوزراء السوداني.

وقال كوهين في بيان "هذه خطوة مهمة وضرورية نحو التوقيع على اتفاق سلام بين البلدين"، ولم يحدد البيان موعدا محتملا لذلك.