إلغاء لقاء الرباط ولندن لألعاب القوى

اتحاد ألعاب القوى سيقدم جدولا زمنيا معدلا، بمجرد أن تنتهي الأزمة، حيث يظل تنظيم الموسم هو هدف الاتحاد لعام 2020.
الأربعاء 2020/05/13
خطوات متباينة

لندن – بات لقاء لندن في الدوري الماسي لألعاب القوى، المقرر إقامته في 4 يوليو المقبل، أحدث سلسلة منافسات يتم إلغاؤها بسبب تداعيات انتشار فايروس كورونا المستجد، وذلك وفقا لما ذكره المنظمون. وقالت جوانا كوتس الرئيس التنفيذي للاتحاد البريطاني لألعاب القوى  “نشعر بخيبة أمل كبيرة لتأكيد إلغاء أحد الأحداث الرئيسية في الجدول العالمي لألعاب القوى، لكن يجب علينا وضع سلامة عائلة ألعاب القوى بأكملها في مقدمة كل قرار نتخذه خلال هذه الأوقات غير المسبوقة، وضمان اتباعنا لنصائح الحكومة”.

وأصبح لقاء لندن هو التاسع الذي يتم إلغاؤه هذا الموسم، بينما تنظم العاصمة النرويجية أوسلو حدث الألعاب المستحيلة في 11 من يونيو المقبل دون حضور جماهيري. وتم تأجيل المنافسات في العاصمة القطرية الدوحة، ومكان غير مؤكد في الصين، وستوكهولم وروما ونابولي والرباط ويوجين بولاية أوريجون الأميركية والعاصمة الفرنسية باريس، لكنهم جميعا يأملون في إيجاد موعد جديد في وقت لاحق من الموسم، فيما تم تأجيل حدث لوزان السويسرية إلى وقت لاحق من العام الجاري. وأصبح العاشر من يوليو المقبل، هو التاريخ الأقرب لبداية ممكنة للموسم، في إمارة موناكو.

إعادة الفتح

كان من المقرر أن تقام البطولة بين 25 و30 أغسطس في باريس، لكن تفشي الفايروس أدى إلى إلغائها. وقد اتخذ قرار إلغاء بطولة أوروبا بعد اجتماع اللجنة التنفيذية للجنة المنظمة، سبقته محادثات عبر تقنية الاتصال بالفيديو مع الاتحاد الفرنسي لألعاب القوى ووزارتي الرياضة والداخلية واللجنة الوزارية المشتركة للإشراف على الأحداث الكبرى.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة البريطانية، تخفيف إجراءات الإغلاق العام، سيكون أقرب حدث رياضي يقام دون حضور جماهيري في الأول من يونيو المقبل. ولم يتم تحديد موعد لإعادة الفتح بحضور الجماهير ولكن لا يتوقع هذا حتى فصل الخريف على الأقل. وذكر الاتحاد الدولي لألعاب القوى في وقت سابق، أنه سيقدم جدولا زمنيا معدلا، بمجرد أن تنتهي الأزمة الحالية، حيث يظل تنظيم الموسم الحالي هو هدف الاتحاد لعام 2020.

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن نهائي الدوري الماسي لن يقام هذا العام في موسم تمت إعادة هيكلته بسبب تفشي وباء فايروس كورونا. ووفقا للاتحاد الدولي لألعاب القوى فإنه “من المستحيل ضمان مبدأ تكافؤ الفرص ونظام تأهيل عادل”، لذلك تم إلغاء نهائي زيوريخ.

وكانت المدينة السويسرية حصلت على حقوق استضافة نهائيات 2021 و2022، بعد أن انتقل الأخير من يوجين، بولاية أوريجون الأميركية.

وتتضمن الأجندة الجديدة 11 ملتقى ليوم واحد، بداية من موناكو في 14 أغسطس، حيث يقرر المنظمون المحليون برامجهم الخاصة. ولكن، حذر الاتحاد الدولي من أن “الشكوك بشأن القيود والتوقيتات الحكومية في الدول المضيفة يتطلب مرونة وقدرة على التأقلم من جانب المنظمين للفعاليات، عند التخطيط والتنظيم وتقديم فرصة التنافس للرياضيين”.

فوضى كبرى

أدى فايروس كورونا المستجد إلى فوضى في روزنامة الأحداث الرياضية، وصلت إلى حدّ تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، بعدما تسبب بشلل شبه كامل في الرياضة العالمية، بدأت بعض الدول تحاول فكّه بحذر ومن دون جمهور. وأعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020، أن الدورة ستقام بين 23 يوليو والثامن من أغسطس 2021، على أن تقام دورة الألعاب البارالمبية (لذوي الحاجات الخاصة) بين 24 أغسطس والخامس من سبتمبر.

وكانت الألعاب مقررة بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس 2020 قبل أن تقرر اللجنة والحكومة تأجيلها. وأكد مسؤولون يابانيون أن الدورة ستحتفظ باسمها “طوكيو 2020”. مع تحديد مواعيد جديدة أصبح لدى الرياضيين والمدربين خطة جديدة للعمل على إنجازها ونتطلع جميعا للعودة إلى المنافسات.

22