إلفيس بريسلي يتصدر الألبومات في بريطانيا وهو ميت

الأحد 2015/11/08
ألبوم بريسلي يضم مجموعة من الأغاني الكلاسيكية

لندن - بعد قرابة 40 عاما على وفاته عاد ملك موسيقى الروك الراحل إلفيس بريسلي ليتصدر قائمة الألبومات الموسيقية في بريطانيا بألبومه “إف آي كان دريم”.

وهو الألبوم الثاني عشر لبريسلي الذي يحتل المركز الأول في بريطانيا، ويضم مجموعة من الأغاني الكلاسيكية قامت أوركسترا رويال فيلهارمونيك بإعادة توزيعها.

وإلفيس بريسلي (1935 - 1977) هو أحد النجوم اللامعة في سماء الموسيقى والذي تمكن من احتلال قمة المجد الفني في تاريخ الموسيقى العالمية، واشتهر بموسيقى “الروك آند رول” حتى أصبح يلقب بملك “الروك آند رول” وكان عامل إبهار للشباب.

وقالت شركة القوائم الرسمية إن هذا يعني أن بريسلي أصبح أكثر فنان منفرد له أكبر عدد من الألبومات التي احتلت المركز الأول في بريطانيا، مما يضعه في المرتبة الثانية مع مادونا لأكثر الفنانين المتصدرين للقائمة بعد فريق بيتلز الذي يحتل المركز الأول بخمسة عشر ألبوما.

وأضافت الشركة أن بريسلي احتل المركز الأول بعد أن بيع من ألبومه 79 ألف نسخة، ليصبح ثاني أسرع الألبومات مبيعا هذا العام بعد ألبوم “تشيسنغ يسترداي” لفريق هاي فلاينغ بيردز بقيادة المغني نويل غالاغر.

24