إلقاء القبض على أحد المتورّطين بمحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم

الأربعاء 2013/11/20
الداخلية المصرية تتصدى للإرهاب

القاهرة- نجحت قوات الأمن المصرية من إلقاء القبض على أحد المتورّطين في محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، خلال شهر سبتمبر الماضي.

من جانبه، أكد مصدر أمنى في تصريحات لفضائية "إم بى سى مصر" أن المتهم تم القبض عليه في القرين بالقرب من مدينة العبور، حيث ذكر أن "الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية تمكنت من إلقاء القبض على أحد المتورطين في محاولة الاغتيال التي تعرض لها اللواء محمد إبراهيم".

وأوضح ذات المصدر أن الأمن يحقق حاليا مع المتهم للوقوف على مدى علاقته بمحاولة الاغتيال التي تعرّض لها وزير الداخلية.وكان اللواء محمد إبراهيم، قد نجا من محاولة اغتيال تعرض لها خلال شهر سبتمبر الماضي أثناء سير موكبه بشارع مصطفى النحاس بمدينة نصر من خلال وضع عبوة شديدة الانفجار داخل حقيبة إحدى السيارات المتوقفة على يمين الطريق مما أسفر عن إصابة 10 من رجال الشرطة و10 من المدنيين ومقتل مدني.

وذكر حينها مصدر أمنى، أن سيارة مفخخة انفجرت أثناء سير ركاب وزير الداخلية بشارع مصطفى النحاس قادما من منزله متجها إلى مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة، مشيرا إلى أن الانفجار لم يسفر عن أي خسائر فى الأرواح.

وقد سبق للأجهزة الأمنية من إحباط مخطط إرهابي كبير استهدف اغتيال سياسيين وعسكريين، تم خلاله من إلقاء القبض على 45 شخصاً بتهمة الانتماء إلى هذا التنظيم والذي يقف وراء محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم وكذلك الهجوم على كنيسة العذراء بالوراق.

وكان التنظيم قد توزع على ست محافظات، وألقت القبض أيضا على بعض الأجانب بتهمة التورط في محاولة اغتيال اللواء إبراهيم، وأحداث كنيسة العذراء بمنطقة الوراق، وعلى تسعة آخرين في القليوبية، والذين ضبطت معهم مجموعة من الأسلحة. وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها في محاولة القبض على جهاديين متورطين بعملية الاغتيال

1