إلى أين تذهب: أفضل متحف في أوروبا يجتذب المزيد من السياح

الأحد 2016/09/25
متحف الأرميتاج في سان بطرسبورغ أفضل متحف في أوروبا

سان بطرسبورغ (روسيا) – استعاد متحف الأرميتاج في سان بطرسبورغ لقب أفضل متحف في أوروبا، بحسب التصنيف الذي نشره موقع تريب أدفيسور الخاص بالسياحة.

وكان المتحف أعلن عنه في 2014 كأفضل متحف في روسيا وأوروبا والثالث عالميا.

وقد تم إعداد التصنيف حسب الخوارزمية الخاصة التي تأخذ بالحسبان نوعية آراء الضيوف وتصانيف المتاحف في مختلف البلدان على مدى الـ12 شهرا الماضية، حيث ذكر السياح الأجانب هذا المتحف كأحد الأسباب الرئيسية لزيارة سان بطرسبورغ وروسيا.

يذكر أن الأرميتاج يتصدر تصنيف المتاحف الروسية أيضا، ويأتي بعده متحفا “تريتياكوف” و”تساريتسينو” في العاصمة الروسية موسكو.

ويحتل الأرميتاج ضمن تصنيف أفضل المتاحف العالمية العشرة المرتبة الثالثة، في حين تعود المرتبة الأولى لمتحف متروبوليتان في شيكاغو، ويشغل معهد شيكاغو الفني المرتبة الثانية في التصنيف العالمي.

ويتوقع أن يكون متحف الأرميتاج الذي استعاد لقب أفضل متحف في أوروبا قبلة الكثير من السياح على مدار السنة، لا سيما عشاق المتاحف.

الشرفة الزجاجية التركية تحاول استقطاب 600 ألف زائر

قره بوك (تركيا) – اجتذبت الشرفة الزجاجية المعلقة، على أخدود جبلي، في ولاية قره بوك، شمالي تركيا، 300 ألف زائر، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وأقيمت الشرفة، وهي الأولى في تركيا عام 2012، على حافة جرف عال في أخدود إنجه كوي الجبلي، ويبلغ طولها 11 مترا، وهي قادرة على حمل أوزان تصل حتى 75 طنا.

ويبلغ عمق الأخدود 80 مترا تحت الشرفة، التي تقع بالقرب من بيوت قره بوك التاريخية، المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو.

وقال رئيس الشركة، التي تدير الشرفة الزجاجية، نورالدين بهجه جي إن الشرفة تقع عند نقطة التقاء ثلاثة أخاديد جبلية، وهي النقطة الأكثر جذبا للسياح في منطقة غرب البحر الأسود، التي يكثر السائحين العرب في ارتيادها، ولربما هذه الشرفة هي أكثر نقطة في تركيا تلتقط فيها صورا تذكارية.

وأشار بهجه جي إلى أن عدد زوار الشرفة، منذ يناير الماضي وحتى اليوم، بلغ نحو 300 ألف شخص، مشيرا إلى أن موسم السياحة لم ينته بعد، وأنهم يطمحون لاستقبال ما بين 500 إلى 600 ألف زائر حتى نهاية العام.

بانكوك أكبر مقصد سياحي لـ2016 بانتظار 33 مليون سائح

بانكوك – انتزعت العاصمة التايلاندية بانكوك من لندن مكانتها كأكبر مقصد سياحي في العالم هذا العام، وذلك وفقا للتصنيف السنوي الذي أعلنته شركة ماستر كارد لبطاقات الائتمان. وأصبحت السياحة واحدة من نقاط التميز القليلة لتايلاند ثاني أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا. ويأتي هذا التصنيف على الرغم مما شهده جنوب تايلاند الشهر الماضي من تفجيرات. وجاءت بانكوك التي تشتهر باسم “مدينة الملائكة” في صدارة قائمة عام 2016 التي تضم 132 دولة متفوقة على لندن وباريس ودبي لتصبح أكبر المدن من حيث عدد السياح الأجانب، وفقا لمؤشر ماستر كارد للمقاصد العالمية.

وقال يووا هيدريك وونغ كبير الاقتصاديين في ماستر كارد “لن تكون مجرد مرة وحسب فبانكوك في وضع قويّ يمكّنها من أن تصبح أكبر مقصد سياحي لفترة طويلة”.

ومن المرجّح أن تستقبل تايلاند 33 مليون سائح هذا العام وهو رقم قياسي جديد بفضل قفزة في أعداد الزوار الصينيين.

ويتوقع أن تستقبل بانكوك 21.47 مليون سائح في 2016 متفوقة على لندن التي ينتظر أن يزورها 19.88 مليون سائح.

وكانت العاصمة البريطانية صاحبة الصدارة ضمن قائمة 2015.

17