إماراتيان وسعوديان يتأهلون إلى المرحلة القادمة من شاعر المليون

الحلقة الثامنة تعد الأخيرة من المرحلة الأولى، وتشهد تنافسا شعريا آخر بين ستة شعراء من قائمة الـ48.
الخميس 2018/03/01
تنافش شعري مميز

أبوظبي - كعادتها استقبلت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي الشعراء والمهتمين بالشعر في مسرح “شاطئ الراحة”، وذلك ضمن أحداث الحلقة السابعة (من المرحلة الأولى) من برنامج “شاعر المليون” بموسمه الثامن، والذي تبثه على الهواء مباشرة قناتا الإمارات وبينونة في العاشرة من مساء كل ثلاثاء.

قبل صعود شعراء الحلقة السابعة على خشبة المسرح، أعلن حسين العامري وأسمهان النقبي عن الشاعرين اللذين تأهّلا من خلال التصويت، وهما الإماراتي سالم الراشدي الذي حصل على 73 بالمئة، والسعودي راشد بن قطيما الذي حصل على 55 بالمئة، لينتقلا بذلك إلى المرحلة الثانية من المسابقة، وينضما إلى زميلهما حسن علي المعمري من سلطنة عمان، والذي استطاع إبهار لجنة التحكيم خلال الحلقة السادسة، فمنحته 49 درجة من 50.

مع ستة شعراء آخرين كان للجمهور ليلة الثلاثاء موعد مع الشعر، فألقى الشعراء على مسرح “شاطئ الراحة” قصائدهم التي تنافسوا من خلالها، وهم: بتول آل علي من الإمارات، حذيفة العمارين من الأردن، صالح اللذيذ العنزي ونجم بن جزاع الأسلمي من السعودية، عبدالله لهمود البدري من العراق ومبارك بن غاطي المطيري.

وبعد أن قدمت لجنة التحكيم ممثلة في كل من النقاد سلطان العميمي وغسان الحسن وحمد السعيد، نقدها لكل نص على حدة، كانت المفاجأة حين أهّلت اللجنة الشاعرة بتول آل علي بعد منحها 47 درجة، كما أهلت الشاعر السعودي صالح العنزي بحصوله على 46 درجة. أما بقية الشعراء فسوف ينتظرون أسبوعا كاملا نتائج تصويت الجمهور، وبناء على النتيجة التي تُحسم في الحلقة الثامنة سيتم الإعلان عن الفائز والمترشح إلى المرحلة الثانية من المسابقة.

وقد حصل شعراء الحلقة السابعة على درجات متقاربة، فاستحق حذيفة العمارين 45 درجة، ونجم الأسلمي 44 درجة، وعبدالله البدري 43 درجة، ومبارك المطيري 42 درجة، لكنهم بلا شك قدموا نصوصا لافتة في موضوعاتها وعلى قدر مرتفع من الشاعرية.

ونذكر أن الحلقة الثامنة ستكون الأخيرة من المرحلة الأولى، وتشهد تنافسا شعريا آخر بين ستة شعراء من قائمة الـ48، وهم سالم حواس الحازمي وفهد العازمي من السعودية، صالح الصخري من الأردن، فيصل عايض العتيبي ومبارك الفغم الرشيدي من الكويت ومهنا الماضي الشمري من سوريا.

14