إمدادات الكهرباء الليبية على حافة الانهيار

الخميس 2015/02/12
الاشتباكات تكبد شركة الكهرباء الليبية خسائر كبيرة

طرابلس – تواجه ليبيا صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء مع تضرر الإمدادات جراء نقص كميات الوقود والغاز اللازمة لتوليد التيار الكهربائي وتنافس حكومتين على السيطرة على البلاد.

ويقول سكان في طرابلس وبنغازي أكبر مدينتين في ليبيا إنهم يعانون منذ أيام من انقطاع الكهرباء لفترات تصل إلى عشر ساعات أو يزيد.

وتعطلت اتصالات الهاتف المحمول في مناطق بشرق ليبيا هذا الأسبوع بسبب نقص الكهرباء. وأشارت الشركة العامة للكهرباء في ليبيا في موقعها الإلكتروني إلى “تقسيم الشبكة لعدة مناطق وما لذلك من تأثير سلبي على وضع الشبكة وعدم استقرارها وتعرضها لحالات من الإطفاء التام”.

ولم تكشف الشركة عن تفاصيل لكن مسؤولين شكوا من أن محطات الكهرباء تضررت أو أصبح الوصول إليها متعذرا بسبب اشتباكات قريبة منها.

وذكرت الشركة أن بعض المحطات مثل محطة هون في وسط ليبيا توقفت عن العمل بسبب “الأوضاع الأمنية المتردية”.

وقالت الشركة دون أن تذكر تفاصيل إن ليبيا تسعى لإصلاح شبكة الكهرباء لكن مغادرة عدد من الشركاء الأجانب البلاد لدواع أمنية حال دون استكمال المشروعات.

وتشهد ليبيا حاليا صراعا على السلطة بين مقاتلين سابقين ساهموا في الإطاحة بمعمر القذافي في 2011. وانتقل رئيس الحكومة المعترف بها دوليا والبرلمان المنتخب إلى الشرق بعدما سيطرت جماعة منافسة على طرابلس في أغسطس الماضي وأعادت تنصيب البرلمان القديم وشكلت لنفسها حكومة أخرى.

وهبط إنتاج النفط في ليبيا إلى حوالي 350 ألف برميل يوميا بما يعادل نحو 20 بالمئة من مستوياته في 2013 مع توقف عمل موانئ تصدير رئيسية في الأشهر القليلة الماضية بسبب قتال بالقرب منها.

وتراجع إنتاج الغاز كثيرا منذ إغلاق ميناء السدر والحقول المتصلة به في ديسمبر.

11