إنتاج النفط السعودي يقفز إلى مستوى قياسي

الخميس 2016/08/11
إنتـاج دول أوبك وصل إلى 33.11 مليـون برميل يوميا في يوليو

لندن - قالـت منظمـة أوبـك إن السعـودية أبلغتهـا بأنهـا رفعـت إنتـاجها النفـطي إلى مستـوى قيـاسـي في يوليــو فـي مـؤشـر علـى أن كبار الأعضاء في المنظمـة مازالـوا يركزون على الحصـة السوقيـة بـدلا مـن خفـض تخمـة المعروض من خلال كبح الإنتاج.

وأكد التقرير الشهري لأوبك أن إنتاج المنظمة التي تضم 14 عضوا ارتفع إلى مستوى قياسي في الشهر الماضي، مما يؤكد أن فائض المعروض العالمي قد يستمر في العام المقبل.

وأظهـرت الأرقـام السعـوديـة أنها ضخت 10.67 مليون برميل يوميـا مـن النفـط الخام في يوليو، بزيادة 120 ألـف بــرميل عن إنتاج يونيـو، لتبتعـد كثيـرا عـن المستـوى القياسي السابق الذي بلغه في يـونيـو 2015 عنـد 10.56 مليـون برميـل يوميـا.

ورفـع أعضاء آخـرون في أوبـك الإنتـاج ليصـل إنتـاج دول المنظـمـة إلى 33.11 مليـون برميل يوميا في يوليو بزيادة 46 ألف برميل يوميـا عـن مستـوى شهـر يـونيـو، وهـو أعلى مستـوى منـذ عـام 2008 على الأقـل.

وزاد العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، الإنتاج في يوليو، كما أن إيران، ثالث أكبر منتج، نجحت في تعزيز إنتاجها قليلا، لكن النمو السريع، الذي أعقب رفع العقوبات الغربية عنها في يناير الماضي، بدأ في التباطؤ الآن.

وتتوقع منظمة أوبك أن يكون الطلب على النفط الخام في العام المقبل عند 33.01 مليون برميل يوميا في المتوسط مما يشير إلى أن فائض المعروض قد يبلغ 100 ألف برميل يوميا إذا حافظت أوبك على استقرار الإنتاج.

ولم تقم أوبك بأي تغيير ملحوظ في توقعاتها للطلب العالمي، لكن تزايد منصات الحفر الأميركية يشير إلى احتمال تزايد إنتاج الولابات المتحدة في الأشهر المقبلة، بعد أن عاد عدد من شركات النفط الصخري إلى زيادة الإنتاج بعد بقاء الأسعار فوق 40 دولارا للبرميل.

11