إنجازات تاريخية تزين نجوم المغرب في أوروبا

لاعب إشبيلية يوسف النصيري يأمل أن يتجاوز عشرين هدفا في الليغا هذا الموسم ليكون أول لاعب مغربي يصل إلى هذا العدد من الأهداف.
الثلاثاء 2021/01/12
رصيد يوسف النصيري وصل إلى ثمانية أهداف في ترتيب هدافي الليغا

الرباط- حقق المحترفون المغاربة، على مدار الأيام الماضية، إنجازات كبيرة في مختلف الدوريات الأوروبية، عبر منصات التواصل الاجتماعي. وتضمنت نهاية الأسبوع أرقاما مميزة للعديد من النجوم المغاربة المحترفين، ولا شك أنها أسعدت مدرب المنتخب وحيد خاليلودزيش.

وسجل يوسف النصيري، لاعب إشبيلية الإسباني، ثلاثة أهداف مكنت فريقه من تحقيق انتصار مهم أمام سوسييداد، وبذلك يصل رصيده إلى ثمانية أهداف في ترتيب هدافي الليغا الذي يتصدره نجم برشلونة ليونيل ميسي بأحد عشر هدفا. هاتريك النصيري كان الثاني له في الليغا، بعد هاتريك الموسم الماضي رفقة ليجانيس.

ويعد هذا الهاتريك هو التاسع للاعب مغربي في الدوري الإسباني، بعد “شيشا والعربي بن مبارك (مرتين) ومحمد محجوب ومنير الحمداوي ويوسف العربي (مرتين)”.

ويأمل النصيري أن يتجاوز عشرين هدفا في الليغا هذا الموسم، كما صرح بذلك مرارا، ليكون أول لاعب مغربي يصل إلى هذا العدد من الأهداف. بعد هاتريك النصيري جاء الرد سريعا من يونس بلهندة، الذي سجل بدوره الثلاثية نفسها رفقة ناديه قلعة سراي من أصل ستة أهداف فاز بها الفريق أمام جينتشلار بيرليغي. ثلاثية بلهندة أعادت إلى اللاعب المستبعد من المنتخب بسبب عدم الانضباط، حيويته، ليطرق من جديد باب المنتخب المغربي بقوة.

يغرد وحيدا

أشرف حكيمي يواصل العزف المنفرد بهدف سادس قبل نهاية مرحلة الذهاب رفقة إنتر ميلان
أشرف حكيمي يواصل العزف المنفرد بهدف سادس قبل نهاية مرحلة الذهاب رفقة إنتر ميلان

في الكالتشيو، يواصل النجم أشرف حكيمي العزف المنفرد بهدف سادس قبل نهاية مرحلة الذهاب رفقة إنتر ميلان. وسجل حكيمي هدفا غاليا لإنتر، في مرمى روما، جنب فريقه خسارة ثانية على التوالي. هدف حكيمي مكنه من معادلة إنجاز عمره 11 عاما بهذا الدوري الصعب، للظهير البرازيلي مايكون، الذي سجل ستة أهداف في موسم واحد.

وأصبح حكيمي أول ظهير أو مدافع يبلغ هذا السجل التهديفي في عدد الجولات الملعوبة حتى الآن بالكالتشيو (17). يذكر أن حكيمي انتقل من ريال مدريد إلى إنتر ميلان في الميركاتو الصيفي الماضي نظير أربعين مليون يورو.

أمين حارث، نجم نادي شالكة، مرر كرات حاسمة إلى زملائه وسجل هدفا من الرباعية التي انتصر بها فريقه أمام هوفنهايم، بعد ثلاثين جولة دون انتصار في الدوري الألماني. و بهذا الانتصار تجنب شالكه معادلة الرقم القياسي السلبي لعدد المباريات المتتالية دون فوز في تاريخ الدوري والمسجل من قبل تاسمانيا برلين خلال موسم 1965 – 1966 (31 مباراة دون فوز).

واعتبر موقع “هو سكورد” للإحصائيات أن نجم المباراة الأول كان أمين حارث، بعدما ساهم في فوز فريقه لأول مرة بالدوري عقب 358 يوما من سلسلة الهزائم، نظير المستوى الجيد الذي قدمه خلال هذا اللقاء.

وفي اليونان، واصل يوسف العرابي التربع على صدارة هدافي الدوري بأربعة عشر هدفا، رفقة ناديه أوليمبياكوس. ودخل العرابي نادي الهدافين العشرة الأفضل عبر تاريخ هذا الفريق، رغم أنه التحق به قبل عامين فقط، وتوج هدافا للمسابقة في الموسم الماضي، وهو ما كان سببا في عودته إلى منتخب الأسود.

منافسة قوية

في ظل خروج نبيل درار من مفكرة المدرب وحيد خاليلودزيتش، وفي إطار المتابعة التي يخص بها أعضاء الطاقم التقني محترفي المغرب في أوروبا، ستشتد المنافسة على مركز الظهير الأيمن فقط بين نصير مزراوي لاعب أجاكس أمستردام الهولندي وعصام شباك لاعب مالطيا سبور التركي.

وحسب ما علمته “المنتخب” فإن الثنائي المذكور هو المرشح، كي يكون حاضرا رفقة المنتخب المغربي في شهر مارس المقبل، من أجل مواجهة منتخبي موريتانيا وبوروندي، برسم الجولتين الخامسة والسادسة من تصفيات كأس أمم أفريقيا.

22