إنجاز الحرم الجامعي الجديد لجامعة نيويورك أبوظبي بجزيرة السعديات

الثلاثاء 2014/04/29
مشروع الجامعة حصل على تقييم استدامة بدرجة لُؤلؤتين

أبوظبي- أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي، أمس الإثنين، عن إنجاز بناء حرمها الجامعي في جزيرة السعديات، وفقا للجدول الزمني المحدّد منذ بدء الأعمال الإنشائية للجامعة التي انطلقت في يونيو عام 2010.

ويتضمن الحرم الجامعي الرئيسي مباني أكاديمية ومكتبة ومسارح ومرافق رياضية داخلية ومختبرات، إلى جانب مقرات سكن للطلبة وأعضاء هيئة التدريس. كما أشارت إلى أن المرافق الرياضية الخارجية ستنجز بحلول منتصف شهر يوليو القادم؛وتتمثل في ملاعب ومضمار لألعاب القوى ومدرج .

واستغرق بناء هذا الحرم الجامعي الجديد أقل من أربع سنوات، بما يحقق شروط الاستدامة البيئية من خلال تنفيذ تدابير مثل استخدام الطاقة المتجددة لتوليد 10 بالمئة من الطاقة و75 بالمئة من المياه الساخنة.

وحصل مشروع جامعة نيويورك أبوظبي على تقييم استدامة بدرجة لُؤلؤتين لتصميمه المتميز. وينمي الحرم الجامعي، الذي يمتد على مساحة 450 ألف متر مربع ويتجاوز ارتفاعه 50 مترا، روح التفاعل بين الحياة الاجتماعية والتعليم بين الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفين وبين مختلف التخصصات والفروع العلمية، وكذلك بين البحث والتدريس. وتضم الجامعة التي صممتها شركة “رافاييل فينولي آركيتكس” للهندسة المعمارية الحائزة على عدة جوائز، 21 مبنى مصمما وفقا لأعلى المواصفات، كما تتضمن أحدث التكنولوجيات.

وتم الانتهاء من أعمال البناء في إطار بيان قيم العمل الذي يحدد معايير وتوقعات التعامل الأنسب مع عمال البناء والموظفين في جامعة نيويورك أبوظبي، ويوثق التقرير السنوي الثالث لمطابقة المواصفات الذي نشرته شركة التدقيق المستقلة “موت ماكدونالد” امتثال المشروع لمعايير العمل في عام 2013، بما في ذلك المشاكل المستجدة والإجراءات المتخذة لحلها.

وقال ألفريد بلوم، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي، إن الجامعة وضعت أهدافا ومتطلبات صارمة لمستوى أداء الهيئة التدريسية والطلبة والموظفين، ولتميز برامجها الأكاديمية وضمان تلقي الكوادر العاملة في بناء وصيانة وتشغيل مرافق الجامعة، لمعاملة إنسانية وعادلة.

وأضاف أن هذا المبنى الجديد يجسد جمال الهندسة المعمارية والكفاءة الوظيفية مثلما يجسد الالتزام بتحقيق التميز، كما أنّه سيسهم مساهمة فاعلة في أداء رسالة الجامعة التربوية والتعليمية وتقوية أواصر التعاون بين أفراد المجتمع وترسيخ مكانة الجامعة كمركز جذب فكري وثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم أجمع. وسيتم الاحتفال بمباشرة الجامعة لأعمالها في مقرها الجديد في 25 مايو القادم.

17