إنذار جديد للملاحة قبالة سواحل اليمن

الخميس 2016/10/27
مخاوف من تهديد حركة الملاحة التجارية

عدن - قال مسؤولون بقطاعي الأمن والشحن، الأربعاء، إن مسلحين مجهولين هاجموا ناقلة غاز قبالة سواحل اليمن قرب مضيق باب المندب ما يشكّل إنذارا جديدا بشأن مستوى الأمن في منطقة يمر منها الكثير من النفط باتجاه الأسواق العالمية.

ووقع الحادث، وهو الأول من نوعه الذي يستهدف سفينة تجارية، بعد هجمات بصواريخ أطلقت من اليمن مستهدفة سفينة إغاثية إماراتية وسفنا عسكرية أميركية.

ووجهت أصابع الاتهام آنذاك إلى الميليشيات المتمردة والتابعة لجماعة الحوثي وللرئيس السابق علي عبدالله صالح. وقد ردّت البحرية الأميركية بضربة محدودة لموقع رادار تابع لتلك الميليشيات في محافظة الحديدة الساحلية.

وقالت مجموعة تيكاي للشحن إن ناقلتها للغاز الطبيعي المسال جاليسيا سبيريت واجهت “هجوما لقراصنة على ما يبدو وهي قبالة سواحل اليمن يوم الـ25 من أكتوبر الجاري”، موضحة “لم يتمكن أي طرف ثالث من اعتلاء ظهر السفينة خلال الحادث وكل أفراد الطاقم بخير”.

ويعيد هذا الحادث إلى الأذهان استشراء القرصنة البحرية خلال سنوات ماضية انطلاقا من سواحل الصومال السائبة بفعل تهاوي الدولة هناك.

3