إنريكو ماسياس يقدم رسالة سلام من أرض مصر

السبت 2017/02/11
إقرار مبادئ السلام بين الشعوب

الاسكندرية (مصر) – أقام الفنان الفرنسي ذو الأصول الجزائرية إنريكو ماسياس، مساء الجمعة العاشر من فبراير، حفلا غنائيا في مدينة الإسكندرية تحت عنوان “رسالة سلام من أرض مصر” دعا فيه العالم إلى نشر المحبة ونبذ العنف وإقرار مبادئ السلام والتسامح بين الشعوب.

وأقيم الحفل تزامنا مع احتفالية مكتبة الإسكندرية بمرور 15 عاما على افتتاحها، وبالتعاون مع وزارة السياحة المصرية، وجمعية “أغورا” الفرانكفونية للإبداع الثقافي والفني برئاسة الكاتب المصري أحمد يوسف، عضو المجمع العلمي المصري والأستاذ بالجامعات الفرنسية، وسيريناد جميل، قنصل مصر العام في باريس.

وكان ماسياس (78 عاما) قد أعلن عن حضوره إلى مصر وتنظيم الاحتفالية بمدينة الإسكندرية على صفحته الخاصة على فيسبوك لتقديم رسالة سلام للعالم من مصر.

وقال ماسياس “مصر دوما بالنسبة إليّ حجر الزاوية في عملية السلام وإرساء دعائمه في منطقة الشرق الأوسط. أسعد دائما بالحضور إلى أرض مصر، أرض السلام، وتقديم حفلات فنية فيها”. وأضاف “أرى أن الفن الفرنسي يتمتع بمكانة رفيعة للغاية في قلوب المصريين، لذا فهو جسر واصل بين الشعبين وسيظل محتفظا بهذا الدور”.

وقال إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، إن كافة الجهود التي بذلت والتنسيق الكامل لإقامة مثل هذا الحدث الفني جريا بالتعاون بين المكتبة وهيئة تنشيط السياحة المصرية، مضيفا أن المكتبة “استطاعت حشد كافة الإمكانيات التي تكفل نجاح الحفل وإيصال رسالته إلى العالم”.

وقالت سارة سرور، مسؤولة قطاع التواصل الثقافي في مكتبة الإسكندرية إن “ماسياس يسعى بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية إلى تحقيق هذا الهدف الإنساني بما يخدم فكرة ترويج السلام عالميا من أرض مصر تحديدا، ونبذ شتى صنوف العنف”.

يذكر أن أول زيارة قام بها ماسياس لمصر كانت عام 1978 بدعوة من الرئيس الأسبق محمد أنور السادات. وقدم ماسياس آنذاك أول حفل غنائي للسلام حضره 20 ألف متفرج عند سفح أهرامات الجيزة.

24