إنريكي: ميسي سيبقى مع برشلونة لسنوات طويلة

الاثنين 2017/05/29
دخول التاريخ من أوسع أبوابه

مدريد – طمأن لويس إنريكي المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني، جماهير الفريق بأن الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي سيبقى في النادي الكاتالوني لسنوات طويلة مقبلة. وبعد التتويج بلقب كأس إسبانيا إثر الفوز على ديبورتيفو ألافيس 3-1 في المباراة النهائية، سئل إنريكي عن تتويج ميسي بثلاثين لقبا في الوقت الذي يبلغ فيه عامه الثلاثين الشهر المقبل.

وقال إنريكي الذي أعلن رحيله عن تدريب برشلونة “ثلاثون لقبا في ثلاثين عاما، هذا ليس بالأمر السيء”. وتابع “ميسي سيبقى معكم لسنوات طويلة، يمكننا الاستمتاع بمهاراته لسنوت كثيرة قادمة”.

وأشار “البقاء في القمة لا يتطلب فقط أن ين يكون لديك قدرات، ولكن قوة جسدية أيضا، وميسي لديه ذلك”. ووصف إنريكي لاعبه ميسي بأنه “ظاهرة” بعد أن سجل هدفا وصنع أخر خلال فوز برشلونة على ديبورتيفو الافيس بنتيجة 3-1.

ولدى سؤاله حول ما إذا كان فوزه بلقب جديد يجعله يندم على قرار الرحيل عن برشلونة، رد بالقول “لا، أحتاج إلى ذلك والفريق أيضا، هذه الدوائر القوية لثلاثة أو أربعة أعوام أمر مثالي”. وأشار “الرحيل بهذه الطريقة يجعلني سعيدا، بالتأكيد لا أشعر بالحزن عندما أفكر في الألقاب التسعة التي فزت بها من أصل 13 لقبا على مدار ثلاثة أعوام”.

شعور بالجميل

عبّر لويس إنريكي عن شعوره بالجميل نحو لاعبه ليونيل ميسي “القادم من كوكب آخر” بعدما قدّم مجموعة من أفضل مستوياته على مدار ثلاث سنوات في تدريب برشلونة. وأصبح ميسي الهداف التاريخي للدوري الإسباني في أول موسم تحت قيادة لويس إنريكي والذي انتهى بالفوز بثلاثية من الألقاب للمرة الثانية في تاريخ النادي. كما تصدّر اللاعب الأرجنتيني قائمة الهدافين في أكبر خمس مسابقات للدوري في أوروبا هذا الموسم بعدما سجل 37 هدفا.

لم يحدث أن حقق برشلونة هذا اللقب 3 أعوام متتالية سوى في خمسينات القرن الماضي، ليسجل إنريكي رقما قياسيا جديدا

وبدا أن العلاقة متوترة بين الثنائي في منتصف الموسم الأول للويس إنريكي بعد خلاف خلال حصة تدريبية وأسفر ذلك عن استبعاد ميسي من التشكيلة الأساسية في المباراة التالية والتي انتهت بخسارة برشلونة 1-0 أمام ريال سوسيداد.

لكن إنريكي لم يعد يتذكر أي شيء من ذلك وكال المديح للاعبه في ظهوره الأخير بمؤتمر صحافي كمدرب برشلونة. وقال إنريكي عن ميسي الذي حصد 30 لقبا مع برشلونة قبل شهر واحد من بلوغ عامه 30، “ميسي قادم من كوكب آخر في كل شيء وأنا محظوظ جدا لأني استمتعت بأفضل مستوياته، أو مجموعة من أفضل مستوياته”، وأضاف “دون شك هو رقم واحد وحتى يصبح كذلك يحتاج إلى التحكم في كل الجوانب وامتلاك قوة بدنية كبيرة جدا. إنه يهتم بنفسه بشكل مثالي ولا نزال في انتظار المزيد من ميسي”.

التمسك بالصدارة

يحتفظ نادي برشلونة الإسباني، بالكأس للأبد بعدما نجح في الفوز باللقب 3 مواسم متتالية، ليحافظ على صدارته للفرق الفائزة باللقب برصيد 29 مرة. وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أنه وفقا للائحة الاتحاد، يحق لبرشلونة الاحتفاظ بالكأس للأبد، إذ تنص على أن الفريق يستطيع الحفاظ بالبطولة في حال الفوز بالبطولة 3 مرات على التوالي أو 5 أعوام متفرقة، وهو ما نجح فيه النادي الكاتالوني رفقة لويس إنريكي.

وحصل البارسا على لقب الكأس في 2015 على ملعب “كامب نو” بالتغلب على أتليتك بيلباو بنتيجة 3-1 بأقدام ميسي ونيمار، ثم انتصر على إشبيلية العام الماضي بهدفين من توقيع جوردي ألبا ونيمار، على ملعب “فيسنتي كالديرون” ، قبل أن يحققها هذا العام للمرة الثالثة على التوالي أمام ألافيس.

ويتفوق برشلونة على أتليتكو مدريد وريال مدريد في عدد مرات الفوز باللقب، إذ حققه البلوغرانا 29 مرة، بينما حصل عليها أتلتيك بيلباو 23 مرة، ولم يتمكن الملكي من الفوز باللقب سوى 19 مرة فقط. ولم يحدث أن حقق النادي الكاتالوني هذا اللقب 3 أعوام متتالية سوى في خمسينات القرن الماضي، ليسجل إنريكي رقما قياسيا جديدا.

23