إنريكي يتشبث بالأمل الأخير

مني فريق برشلونة بالهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري الأسباني، الذي اشتعل فيه الصراع على اللقب بشكل جنوني، حيث تمكن أتلتيكو مدريد من معادلة رصيد برشلونة، الذي لا يزال يحتل المركز الأول بفارق الأهداف، فيما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن منافسيه، مع خمس مراحل متبقية لختام المسابقة.
الثلاثاء 2016/04/19
الاستسلام ليس في عقيدتنا

مدريد - يواجه فريق برشلونة شبح السقوط من أعلى قمة ترتيب الدوري الأسباني لكرة القدم في حال حقق، الأربعاء، أي نتيجة مغايرة للفوز على مضيفه ديبورتيفو لاكرونيا، الذي يحتل منتصف جدول الترتيب، في إطار منافسات المرحلة 34 من المسابقة.

وكان ليونيل ميسي ورفاقه، قبل شهر مضى، يحتلون صدارة الدوري الأسباني بفارق تسع نقاط كاملة، وبدوا في طريقهم إلى حصد اللقب السادس لهم في ثمانية مواسم.

ورغم ذلك، حصد برشلونة نقطة واحدة فقط من مبارياته الأربع الأخيرة في المسابقة، وهو ما يعد أسوأ معدل له منذ موسم 2003، كما خرج أيضا من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد.

وأعرب لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة عن أسفه لخسارة فريقه أمام ضيفه فالنسيا الأحد في الدوري الأسباني، متهما سوء الحظ بالتسبب في تلك النتيجة، كما أشار إلى أن كرة القدم “رياضة غريبة الأطوار”. وقال إنريكي عقب سقوط برشلونة أمام فالنسيا “هذه المباريات صعبة للغاية، الفريق قدم مباراة رائعة ولكن افتقد للحظ، تفوقنا بشكل كبير على فالنسيا في كل نواحي اللعب، ماعدا الفاعلية داخل منطقة المرمى، ولكننا خلقنا العديد من الفرص”.

وأضاف المدرب الأسباني قائلا “هذه هي كرة القدم، رياضة غريبة الأطوار، الآن نواجه تحديا رائعا. إذا فزنا في المباريات الخمس المتبقية سنصبح أبطالا، أهنئ اللاعبين لمواجهتهم هذا المأزق بهذا الشكل، سنواجه التحدي كما يفعل أي لاعب ينتمي إلى برشلونة برأس مرفوعة”.

ويرى إنريكي أن الخسارة لم تكن مناسبة للأداء المتميز الذي قدمه فريقه خلال المباراة “لقد قدمنا مباراة جيدة للغاية وسيطرنا على جميع نواحي اللعب، علينا أن نحقق الفوز باللعب والتنظيم الجيد، هذا هو الطريق والآن علينا أن نكون أكثر قوة”.

وأشار إنريكي إلى أن الفوز في المباريات الخمس المتبقية سيكون ضروريا من أجل الفوز باللقب، وقال “لكن إذا كان هناك أي فريق في العالم يمكنه فعل ذلك فهو برشلونة، اليوم ليس من أجل انتقاد اللاعبين إنه يوم الإشادة بهم”.

ولم يقم المدرب الأسباني بإجراء أي تغيير في تشكيلة فريقه خلال مباراة الأحد، معللا ذلك بقوله “كان الأمر ليكون غير عادل إذا أخرجت أحد اللاعبين”.

وفي ختام حديثه، أشار إنريكي إلى الجماهير، التي غادرت ملعب “كامب نو” قبل نهاية المباراة “لقد بقي القطاع الأهم”. ونجح أتلتيكو مدريد “العنيد” في التعادل مع برشلونة في عدد النقاط، إلا أنه يحتل المركز الثاني نظرا لتفوق برشلونة في المواجهات المباشرة، وهو النظام المعمول به في الدوري الأسباني لتحديد المراكز في حال التعادل بعدد النقاط. ومن ناحية أخرى، يهدد ريال مدريد صدارة برشلونة أيضا، حيث تفصله عنه نقطة وحيدة في المركز الثالث بعد أتلتيكو مدريد.

ريال مدريد يهدد صدارة برشلونة أيضا، حيث تفصله عنه نقطة وحيدة في المركز الثالث بعد أتلتيكو مدريد

وقال الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب وسط ميدان برشلونة، الذي سجل هدفا بالخطأ في مرماه أمام فالنسيا “نشعر بالحزن لهذا، كان لدينا عدد لا يحصى من الفرص ولكن إنهاء الهجمات كان ضعيفا للغاية”.

وأضاف “لكننا نحتاج إلى نسيان هذا سريعا وأن نعود إلى العمل وتحقيق الفوز”. ويبدو أن برشلونة في حاجة ضرورية إلى عودة الخط الهجومي المتعثر المكون من ميسي وسواريز ونيمار “إم إس إن” لتسجيل الأهداف مجددا. وقال المدير الرياضي لبرشلونة روبرت فيرنانديز “الأهداف ستبدأ بالتدفق مجددا، إنها مسألة وقت ويجب أن يمنح للمهاجمين الجيدين الذين نمتلكهم”.

وسيتحول برشلونة إلى مدينة لاكرونيا من دون مدافعه جيرارد بيكيه، وهو ما قد يفتح الباب أمام اللاعب مارك بارترا للمشاركة، في ظل تعرض اللاعبين توماس فيرمايلين وجيرمي ماثيو للإصابة مؤخرا.

ومن المقرر أيضا أن يحل أتلتيكو مدريد ضيفا، الأربعاء، على أتلتيك بيلباو، صاحب المركز الخامس، الذي يعلق آماله في تلك المواجهة على تألق مهاجمه المخضرم أريتز أدوريز. وقال جابي قائد أتلتيكو مدريد “الفوز هناك لن يكون سهلا ولكننا سنقاتل وسنعمل بقوة كما اعتدنا أن نفعل دائما”.

ويستقبل ريال مدريد، الذي كان قبل شهر مضى يبتعد بعشر نقاط كاملة عن برشلونة، صاحب المركز الرابع فيا ريال. ويقود هجوم النادي الملكي في تلك المواجهة كما جرت العادة، البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يتربع على عرش هدافي المسابقة الأسبانية برصيد 31 هدفا.

ويحل سيلتا فيغو صاحب المركز السادس ضيفا على إسبانيول، الثلاثاء، فيما يواجه إشبيلية، صاحب المركز السابع المتواضع سبورتنغ خيخون على ملعب الأخير الأربعاء. وفي مباريات أخرى ضمن نفس المرحلة يلتقي ريال بيتيس مع لاس بالماس، الثلاثاء، وفالنسيا مع إيبار وملقة مع رايو فايكانو وريال سوسيداد مع خيتافي وأخيرا غرناطة مع ليفانتي.

23