إنريكي يضع بصمته في تاريخ برشلونة

نجح لويس إنريكي مدرب نادي برشلونة الأسباني، في كتابة التاريخ مع ناديه الكاتالوني، وذلك بعد أن أنهى مباراة الإياب من نصف نهائي الكأس أمام فالنسيا بالتعادل. وأكمل إنريكي بهذا التعادل سلسلة من 29 لقاء على التوالي دون أي خسارة مع الفريق الكاتالوني في مختلف المسابقات.
الجمعة 2016/02/12
هدفنا الوصول إلى القمة

مدريد- تمكن المدرب لويس إنريكي من وضع بصمته بثقة في تاريخ نادي برشلونة الأسباني الذي يمتد على مدار 117 عاما، فبات الرقم الممثل بـ29 لقاء على التوالي دون هزيمة هو الأول من نوعه.

وفي هذه المباريات الـ29، تمكن إنريكي من الانتصار في 23 مباراة، فيما سيطر التعادل على 6 منها. وتجاوز الرقم المُسجل باسم بيب غوارديولا برصيد 28 مباراة في 2010-2011. وهو يستعيد قوته الضاربة خلال المباراة أمام ضيفه سيلتا فيغو، الأحد، في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وفضل إنريكي إراحة أغلب نجومه الأساسيين خلال المباراة التي تعادل فيها الفريق مع مضيفه فالنسيا في إياب المربع الذهبي لكأس أسبانيا، بعد أن ضمن التأهل منذ مباراة الذهاب التي أنهاها النادي الكاتالوني بفوز ساحق بسبعة أهداف نظيفة. وقلل لويس من الإنجاز التاريخي لبرشلونة والمتمثل في خوض 29 مباراة متتالية دون هزيمة.

وقال “هذه الأرقام القياسية لا تعني الكثير بالنسبة إلي”. وأضاف “الشيء المهم هو أن نفوز على سيلتا فيغو، الأحد، وأن نظل في صدارة المسابقة، هذا ما أركز عليه”. وأكد إنريكي على صعوبة التأهل إلى نهائي كأس أسبانيا، مشيرا إلى أن جماهير الفريق اعتادت الفوز.

وقال في مؤتمر صحافي عقب المباراة التي أقيمت على ملعب (ميستايا) معقل (الخفافيش)، “أنا سعيد للغاية بالتأهل لنهائي جديد. ولكن لا بد من النظر إلى عدد المرات التي تأهلنا فيها إلى نهائي الكأس خلال السنوات الماضية (ستة في آخر ثماني سنوات)، ومن الصعب للغاية التأهل إلى هذه المرحلة كل عام. إنها واحدة من أجمل مباريات الموسم”.

وأشار إلى أن السر وراء نجاح الفريق يتمثل في “قدرته على إعادة اكتشاف نفسه، وفكرته الكروية الواضحة، والقدرات الفريدة للاعبين الذين يستمتعون بما يفعلونه”. وبسؤاله عن الأجواء الفاترة بملعب الميستايا خلال المباراة قال “إنه ليس بغريب بعد الفوز ذهابا بسبعة أهداف نظيفة، إنه أمر منطقي وطبيعي”.

وأوضح “كنت مهتما بإعطاء اللاعبين الذين لا يشاركون بصورة كبيرة أكبر عدد ممكن من الدقائق، ولهذا غيرنا أسلوب اللعب. بوجه عام كان اللقاء جيدا في ظل معطيات المباراة”.

ويتصدر برشلونة جدول ترتيب الدوري الأسباني بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، وتتبقى للفريق مباراة مؤجلة، كما يتفوق بفارق أربع نقاط على ريال مدريد صاحب المركز الثالث. وأشار إنريكي “سيلتا سبب لنا الكثير من المشاكل في السنوات الأخيرة، لذا علينا أن نتوخى كل الحذر في مواجهتهم”.

المدرب الأسباني لويس إنريكي قلل من الإنجاز التاريخي لبرشلونة والمتمثل في خوض 29 مباراة متتالية دون هزيمة

وفاز سيلتا فيغو على برشلونة بشكل مفاجئ على ملعب كامب نو بهدف نظيف في الموسم الماضي، كما اكتسح النادي الكاتالوني 4 -1 في سبتمبر الماضي.

لكن الأمر سيكون بمثابة معجزة إذا نجح سيلتا فيغو في تكرار الفوز على برشلونة، نظرا للإصابات العديدة وحالات الإيقاف التي يعاني منها الفريق. ويخرج سيلتا فيغو صاحب المركز السابع لملاقاة برشلونة دون جهود أياغو أسباس وفابيان أوريانا ونوليتو وتيو بونغوندا وسيرجي غوميز وأندريو فونتاس.

ويلتقي أتلتيكو، الأحد، مع مضيفه خيتافي الذي دخل إلى منطقة الأمان في جدول الترتيب مؤخرا. وقال أنطوان جريزمان المهاجم الفرنسي لأتلتيكو الذي ابتعد عن التسجيل في الأسابيع الأخيرة “ليس لدينا أي خيار حقا سوى الفوز من أجل مواصلة منافسة برشلونة”. وأضاف “إنهم (برشلونة) يحصدون النقاط في الوقت الراهن وعلينا أن نفعل مثلهم”.

وفي مباريات أخرى، الأحد، يلتقي ريال سوسيداد مع غرناطة وإشبيلية مع لاس بالماس وإيبار مع ليفانتي. وستكون أبرز مباريات، السبت، تلك التي تجمع ريال مدريد مع ضيفه أتلتيك بيلباو الذي صعد إلى المركز السادس في الأسابيع الأخيرة.

ويعد المهاجم المخضرم لبيلباو أريتز إدوريز، الذي احتفل بعيد ميلاده الخامس والثلاثين، مصدر الخطورة الأول لدفاع الريال. ولم يسبق لإدوريز التسجيل في سانتياغو برنابيو، مشيرا “سيكون من المثير أن أفعل ذلك أخيرا”.

ويلتقي فالنسيا، السبت، مع إسبانيول باحثا عن أول فوز له في آخر 13 مباراة، في الوقت الذي يبحث فيه مدرب الفريق غاري نيفيل عن أول فوز له خلال عشر مباريات.

وفي مباريات أخرى، السبت، يلتقي فياريال مع ملقة وديبورتيفو لاكورونا مع ريال بيتيس وتنطلق المرحلة الرابعة والعشرين من الليغا، الجمعة، بمباراة سبورتينغ خيخون مع رايو فاليكانو.
23