إنزاغي يتمسك بالبقاء داخل أسوار ميلانو

الاثنين 2015/05/18
إنزاغي يدرك أنه ما زال قادرا على العطاء للميلان

ميلان (إيطاليا) – ارتكب دييغو لوبيز حارس مرمى فريق إيه سي ميلان الإيطالي خطأ فادحا تسبب في اهتزاز شباكه بهدف مبكر خلال مباراة ساسولو على ملعب كومونال ريتشي ضمن منافسات الجولة الـ36 من الدوري الإيطالي. وبعد مرور 15 دقيقة من المباراة، سدد دومينيكو بيراردي مهاجم ساسولو كرة ضعيفة، تعامل معها الحارس الأسباني برعونة لتفلت منه إلى المرمى.

ولكن الإعادة التلفزيونية أثبتت أن دييغو لوبيز نجح في اللحاق بالكرة والإمساك بها قبل أن تتجاوز بالكامل خط المرمى، ولكن حكم المباراة ماركو غويدا أكد صحة الهدف، لتتلقى جماهير ميلان القليلة في المدرجات صدمة مبكرة من الفريق الضيف. ويذكر أن ميلان يحتل المركز العاشر في جدول “الكالشيو” هذا الموسم برصيد 46 نقطة جمعها من 11 انتصارا و13 تعادلا و12 خسارة، واهتزت شباكه بـ46 هدفا قبل مواجهة ساسولو.

ورغم الخسارة أمام ساسولو والعودة إلى النتائج السلبية بالنسبة إلى ميلان تحت قيادته، لكن مدرب الفريق فيليبو إنزاغي أعرب في حديثه بعد المباراة أنه يتمنى البقاء أكثر في وظيفته كمدير فني للروسونيرو ولأطول وقت ممكن.
وقال إنزاغي بعد المباراة “ربما كان الهدف الثاني لهم من تسلل، ولقد كان من الصعب علينا أن نعود في النتيجة ولكننا فعلنا ذلك، طرد جياكومو بونافينتورا مشكوك فيه جدا ولقد كان البقاء بـ10 لاعبين أمرا معقدا للغاية وأعتقد أنه بسبب هذه الحوادث يصعب التعليق على مباراة من هذا القبيل”.

استطرد “أعتقد أنه إذا بقى بونافينتورا على أرض الملعب لكانت المباراة مختلفة، لقد حاولنا أن نفعل شيئا جديدا بتغيير طريقة اللعب، وكانت لدينا الرغبة في إثبات أنفسنا ولقد كنا نريد أن نحقق الفوز، ولكن ما حدث في الملعب جاء بغير ما كنا نريد، كما أن الفرق الأخرى تلعب أمام ميلان بدوافع أكبر وهذا لأن ميلان هو شيء هام للغاية في نظر الجميع، مستقبلي؟ أنا لا أتمنى أن أرحل أبدا، فأنا أحب هذا العمل وأريد تطوير فريقي، لدي عقد مع ميلان ويشرفني ذلك، ساسولو؟ لقد كنت هنا لقد كنت شابا ولكني أتمنى البقاء مع ميلان لأن لديّ الكثير لأعطيه”.

ويعتقد إنزاغي أن مشواره التدريبي سيستفيد على المدى البعيد من مواجهة المشكلات في موسمه الأول كمدرب لميلان المتعثر. وارتقى المدرب الإيطالي الشاب من فريق الشباب ليصبح مدربا للفريق الأول لميلان في يونيو الماضي، وواجه باستمرار تكهنات حول استمراره في منصبه بعد سلسلة من النتائج المتواضعة بعد العطلة الشتوية.

واستمرت معاناة ميلان ليتعرض لهزيمة جديدة، وبغض النظر عن نتائجه في الفترة الأخيرة بالدوري فإنه من المتوقع البحث عن بديل لإنزاغي الذي يرتبط بعقد لمدة عامين.

23