إنستغرام يتيح التحكم في التعليقات

الأربعاء 2016/09/14
التحكم في التعليقات

واشنطن – أطلق تطبيق إنستغرام، الاثنين، خاصية تسمح لمستخدميه بالتحكم في التعليقات التي تنشر على صورهم. وتسمح الخاصية الجديدة للمستخدمين بإدخال الكلمات التي يعتبرونها مسيئة أو غير ملائمة، وبذلك يتم إخفاء أي تعليق يحتوي على هذه الكلمات.

وأثارت التعليقات المزعجة على وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام وتويتر استياء الكثيرين، فيما قرر عدد متزايد من المشاهير إغلاق حساباتهم عليها نتيجة للكراهية التي توجه إليهم.

وأغلق تويتر عددا من الحسابات بعد المضايقات التي تعرضت لها الممثلة ليزلي جونز على الموقع مما دفعها إلى إغلاق حسابها. وكانت جونز قد أعادت نشر العديد من التغريدات المسيئة التي تلقتها، قبل أن تقول لمتابعيها البالغ عددهم نحو 250 ألفا “أغادر تويتر الليلة بدموع وقلب حزين جدا. كل هذا لأني مثلت في فيلم.. بإمكانكم أن تكرهوا الفيلم لكن البذاءة التي تلقيتها اليوم خطأ”.

وطالما تعرض تويتر لانتقادات لعدم بذل ما يكفي من جهد لضبط السلوكيات المسيئة بخدمة المراسلة التي غالبا ما تكون بلا ضوابط للاستخدام.

وأكد تويتر في بيان، أصدره حينها، أنه رصد “تناميا” في عدد الحسابات التي تنتهك سياسات الموقع المتعلقة بإساءة الاستخدام والإزعاج خلال آخر 48 ساعة، مشيرا إلى أنه طبق سياساته إما بإصدار تحذيرات وإما عبر وقف حسابات مستخدمين نهائيا.

وأعلن إنستغرام عن الخاصية الجديدة بعد قرابة شهر على قرار النجم العالمي، جاستن بيبر، إغلاق حسابه على موقع مشاركة الصور، والذي يتابعه من خلاله أكثر من 77 مليون مستخدم، بعد هجوم تعرض له بسبب صورة نشرها.

ولم يتحمل جاستين بيبر التعليقات السلبية بحق حبيبته الجديدة صوفيا ريتشي.

وكان النجم الأميركي قد نشر مجموعة من الصور تجمعه بحبيبته صوفيا، خلال رحلتهما إلى مدينة طوكيو باليابان، وأرفق إحداها بتعليق كتب فيه “سأغلق حسابي إذا لم تتوقفوا عن إهانة صديقتي.. إذا كنتم من المحبين لي حقا فلا تهاجموا من أحب”.

ويسمح إنستغرام لمستخدميه بالفعل بحذف التعليقات والإبلاغ عن أي تعليقات غير ملائمة وإغلاق حسابات. ومع الخاصية الجديدة أصبح لمستخدمي الموقع حرية كتابة الكلمات التي يعتبرونها مسيئة أو تفعيل قائمة وضعها التطبيق للكلمات المسيئة حتى يتم حذفها.

19