إنستغرام يحل مشاكل النيجيريات العاطفية

الأربعاء 2015/11/18
منصة تتيح للنساء فرصة المشاركة وطرح مشاكلهن دون خوف

باوشي (نيجيريا) – الخيانات الزوجية والعنف الأسري ومشاكل الزواج والعلاقات المعقدة هي من المواضيع المتداولة في مجلات العالم أجمع، لكن في شمال نيجيريا المحافظ ليس سائدا طلب المشورة في هذا الخصوص، غير أن ضياء الحق عثمان طاهر تحاول تغيير العقليات على إنستغرام.

وأخبرت السيدة التي يعود أصلها إلى مدينة باوشي في شمال شرق نيجيريا، أن حسابها على إنستغرام عبارة عن “منصة رائدة تتيح للنساء فرصة المشاركة وطرح مشاكلهن بهدف إيجاد حلول لهن”.

وقد فتحت ضياء الحق صفحة على إنستغرام تسمح للنساء بعرض مشكلاتهن دون الكشف عن الهويات وتلقي المشورة من أخريات. وشرحت ضياء الحق أنها “منصة تساعد النساء على الانفتاح من خلال الكشف عن مخاوفهن وطلب المشورة لإيجاد الحلول”.

وتتضمن الصفحة المتوفرة باللغتين الإنكليزية والهوسية منصة لمناقشة مسائل مثل إدمان المخدرات والطلاق والصعوبات المالية.

وأطلقت هذه المبادرة قبل 3 أشهر عندما قررت ضياء الحق توثيق قصة شابة غارقة في علاقة مصيرها الفشل. وتلقى هذه الصفحة رواجا متزايدا ويتتبعها أكثر من 24 ألف شخص وتم التجاوب مع الرسائل الأربع مئة المنشورة عليها في أكثر من مليوني تعليق.

ونظرا إلى العدد الهائل للرسائل والأجوبة التي تنشر على الحساب في إنستغرام، قرر القائمون عليه توفير المشورة على مدار الأسبوع، بحسب طاهر. وتتعارض هذه المقاربة الجديدة للمشاكل الشخصية تماما مع العادات السائدة عند النساء في نيجيريا.

وتتناول نسبة كبيرة من النساء دواء مضادا للسعال يحتوي على مسكن كودين لتحمل مشاكلهن إلى درجة أن السلطات قررت منع إنتاج هذا العقار وبيعه.

وقد أحيلت حالة من بين 5 حالات عنف أسري عرضت على الصفحة في إنستغرام على القضاء إثر حث الضحية على الاحتكام إلى السلطات. وتدعو ضياء الحق الخبراء إلى تقديم المشورة من أمثال الأطباء وعلماء النفس والمحامين.

24