إنشاء أول جامعة إسلامية في إيطاليا بين المعارضة والترحيب

الثلاثاء 2015/04/21
الجامعة الإسلامية ستكون خطوة في اتجاه نشر الحوار

روما – بدأت في مدينة “ليتشه” جنوب إيطاليا، استعدادات بناء أول جامعة إسلامية في البلاد، ويتوقع أن يصبح بإمكانها استقبال 5 آلاف طالب، لدى استكمالها.

ويقول مؤسس ورئيس وقف الجامعة الإسلامية “جان باولو خالد بالاديني” إن الدروس الدينية ستبدأ في الجامعة في أكتوبر المقبل، وإنه من المخطط استكمال جميع مباني الجامعة خلال ثلاث سنوات، رغم المعارضة والعقبات التي يواجهها المشروع.

وأشار بالاديني، الذي اعتنق الإسلام قبل ثلاث سنوات، ويرأس مجموعة متخصصة في العلاقات التجارية بين الشرق الأوسط وإيطاليا، إلى أن الدراسة في الجامعة لن تقتصر على المجالات الدينية، وإنما ستقدم أيضا تعليما جامعيا في عدد من المجالات.

واعتبر بالاديني أن الجامعة ستكون خطوة في اتجاه نشر الحوار وستكون أبوابها مفتوحة أمام الجميع.

وأولت الصحف المحلية اهتمامها لمشروع بناء الجامعة، حيث قالت صحيفة “كوتيديانو دي بوليا”: إن الجامعة ستكون الأولى في هذا المجال في أوروبا، وأنها تخطط لفتح كلية طب وكلية زراعة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

ويلقى بناء الجامعة معارضة من أشخاص يرون أن مدينة يقطنها كاثوليك، لا تمثل بيئة مناسبة لإنشاء جامعة إسلامية.

ونقلت صحيفة “كوريير ديلا سيرا أوف ميلان” عن عضو مجلس بلدية ليتشه المسؤول عن تخطيط المدينة “سيفيرو مارتيني”، قوله بوجود أنباء حول تمويل إنشاء الجامعة من قبل عدد من الدول الخليجية، وهو الأمر الذي يثير بعض المخاوف.

وشارك “فورزا إيطاليا” حزب رئيس الوزراء الإيطالي السابق “سيلفيو برلسكوني”، في النقاش الدائر حول بناء الجامعة، حيث قال “لويغي مازي”، عضو مجلس بلدية منطقة “بوليا”، الذي ينتمي للحزب، إنه من الصعب إبداء رأي حول مشروع لا يزال في طور التخطيط، إلا أنه أكد رفضه إنشاء جامعة تؤدي إلى انغلاق المسلمين على أنفسهم.

17