إنفانتينو: تصفيات أميركا الجنوبية الأصعب

الجمعة 2017/10/06
إنفانتينو: ليس من السهل أبدا التأهل لكأس العالم

بوينس آيرس - أوضح جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا هي الأكثر صعوبة في العالم. وقال إنفانتينو “هناك مباريات تتسم بدرجة عالية من التوتر في جميع القارات ولكن في أميركا الجنوبية الأمر يكون جنونيا، إنها التصفيات الأصعب في العالم، ليس من السهل أبدا التأهل لكأس العالم”.

وقبل مرحلتين فقط على نهايتها، لم تفرز تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال سوى عن متأهل واحد فقط، وهو المنتخب البرازيلي الذي حسم بطاقة تأهله مبكرا. فيما لا تزال سبعة منتخبات تأمل في اللحاق بمنتخب السامبا والتأهل مباشرة للمونديال، خاصة مع ضيق فارق النقاط بينهم.

ويخوض صاحب المركز الخامس في تصفيات أميركا الجنوبية، وهو المركز الذي تحتله الأرجنتين حاليا، ملحقا فاصلا أمام نيوزيلندا بطل أوقيانوسيا لحسم بطاقة التأهل للمونديال. وأشار إنفانتينو أن مونديال روسيا سيكون مذهلا وسيحظى بوجود ملاعب رائعة.

واجتمع إنفانتينو في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس مع رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، كلاوديو تابيا، ومع رئيس اتحاد أميركا الجنوبية للعبة “كونميبول”، أليخاندرو دومينغيز.

من ناحية أخرى دعا رئيس الاتحاد الدولي إلى المساهمة أكثر في تطوير كرة القدم، مؤكدا أن دورها لا يجب أن يقتصر على رفد اللعبة بلاعبين نجوم أمثال ليونيل ميسي. وقال إنفانتينو “إن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم يمكنه فعل الكثير لكرة القدم، لا أن يقتصر ذلك على اللاعبين على أرض الملعب، مع ميسي وكل زملائه”، وذلك بعد لقاء مع رؤساء دول الأرجنتين والأوروغواي والباراغواي الذين أعلنوا أيضا ترشيحا مشتركا لاستضافة كأس العالم 2030.

وتابع رئيس الفيفا “مرت الأرجنتين بظروف سيئة في الأعوام الأخيرة على الصعيد الإداري، مثلها مثل دول أخرى في هذه القارة وخارجها، ومثل الفيفا”، في إشارة إلى سلسلة فضائح فساد هزت كرة القدم. وأوقف ثلاثة رؤساء سابقين لاتحاد أميركا الجنوبية وعدد من رؤساء الاتحادات الوطنية في القارة في إطار فضيحة الفساد التي هزت الفيفا بدءا من عام 2015. ومنذ يناير 2016، قام الاتحاد القاري برئاسة أليخاندرو دومينغيز بإصلاحات جذرية حظيت بترحيب الفيفا.

واعتبر إنفانتينو أن الأرجنتين يجب أن تكون “مثالا”، مضيفا “لديها الرغبة والقوة للبدء بالعمل بجدية من أجل هذه الرياضة، مع فيفا جديد وأقوى وأيضا مع كونميبول (اتحاد أميركا الجنوبية) جديد وأقوى”.

23