إنفانتينو يتعهد بمحاربة آفة العنصرية

الأربعاء 2017/05/10
الألوان تختلف والهدف واحد

المنامة – قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه ينوي التحدث إلى سولي مونتاري لاعب وسط بيسكارا الذي كان ضحية لإهانة عنصرية في إيطاليا وتعهد بمواجهة "الحمقى" العنصريين.

وحصل مونتاري على إنذار لشكواه من الإهانة العنصرية خلال مباراة على ملعب كالياري وعوقب بالإيقاف بعد ذلك رغم أن العقوبة ألغيت لاحقا.

وغادر اللاعب الغاني الملعب احتجاجا في الدقائق الأخيرة من المباراة. وأبلغ إنفانتينو الصحافيين الثلاثاء أنه ينوي التحدث إلى مونتاري وسيبلغه بتضامن الفيفا الكامل معه.

كما أوضح رئيس الفيفا أنه سيناقش الواقعة مع كارلو تافيكيو رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم. وأكد إنفانتينو الموجود في البحرين من أجل المؤتمر السنوي للفيفا "بالطبع سأتحدث إلى تافيكيو وسأتحدث إلى مونتاري أيضا... سنعمل معا".

وبسؤاله عما يمكن فعله بشأن هذه المسألة قال إنفانتينو "القتال. مواصلة القتال. من الجيد أن تخرج هذه الأشياء للنور عندما تحدث. علينا أن نعمل".

وقال إنفانتينو إن البروتوكول الذي وضعه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وينص على سلسلة من الإعلانات في الملعب قبل إيقاف محتمل للمباراة، يجب تطبيقه. وأضاف "هناك حمقى دائما في كل مكان لكن علينا قتالهم".

وقال مونتاري إنه اشتكى من أن بعض الجماهير، بما في ذلك مجموعة من الأطفال، وجهت له إهانات عنصرية منذ بداية المباراة في كالياري يوم 30 أبريل.

وقال اللاعب الغاني إن الحكم طلب منه التوقف عن الحديث إلى الجماهير ثم أنذره بسبب الاعتراض في الدقيقة الـ90.

وقوبل قرار معاقبة مونتاري بانتقادات واسعة النطاق وقال اللاعب نفسه إن الفيفا والاتحاد الأوروبي لا يتعاملان بجدية مع قضية العنصرية.

وكان مونتاري لاعب فريق بيسكارا قد حصل على إنذارين وطرد خلال مباراة فريقه أمام كالياري، عندما رفض مواصلة اللعب بسبب تعرضه لإساءة عنصرية.

وكان مونتاري قد عوقب في البداية بالإيقاف لحصوله على البطاقة الحمراء، لكن العقوبة رفعت بعدها بقرار الاتحاد الإيطالي.

وقالت فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا "لدينا لجنة مختصة في نظر هذه الأمور وستتخذ الإجراءات. الشيء المهم هو أن تتحرك اللجنة، وكلما كان اتخاذ الإجراء أسرع كلما كان ذلك أفضل".

وأضافت "مشاعري تتأثر عندما يتعرض أي شخص لمثل هذه المعاملة سواء داخل الملاعب أو خارجها، ولكنني لست هنا من أجل مشاعر شخصية، وإنما أنا هنا لضمان تحرك الفيفا عبر اللجنة المختصة".

22