إنقاذ رضيعة دفنها والدها

السبت 2014/05/03
كثير من الناس يعتقدون أن الشفة الأرنبية نوع من العقاب

بنوم بنه (كمبوديا)- ذكرت مصادر محلية أمس الجمعة أنه تم إنقاذ طفلة كمبودية حديثة الولادة دفنها والدها حية لأنها ولدت بشفة مشقوقة (شفة أرنبية).

وأفادت صحيفة “بنوم بنه بوست” بأن والد الطفلة، التي لم يتعد عمرها يوما واحدا، دفنها حية في ساحة معبد بوذي بإقليم سفاي رينج جنوب شرق البلاد بسبب خجله من تشوه شفتها.

وذكر التقرير أن رهبان المعبد تمكنوا من إنقاذ الطفلة بعد أن سمعوها تبكي، حيث أخرجوها وهي لا تزال على قيد الحياة ولفوها بالقماش، ونقلوها إلى مستشفى حيث تتعافى حاليا.

وتم إلقاء القبض على الأب. ونقلت الصحيفة عن تاتش سايثون، ضابط شرطة محلي، قوله إن الأب “يقول إنه شعر بالخجل لأن ابنته ولدت بشفة مشقوقة، ولذلك قرر أن يدفنها حية”. وأضاف الضابط: “إنه أمر يرثى له. فهي طفلة تتمتع بصحة جيدة، وزنها 3 كيلوغرامات، فقط لديها شفة مشقوقة”.

وعن طريق عملية جراحية بسيطة نسبيا من الممكن أن يتم تصحيح الشفاه المشقوقة أو الحنك، حيث أجرت منظمة “ابتسامة كمبوديا ” غير الحكومية، 1600 من مثل هذه العمليات لأطفال في البلاد منذ عام 2002. ويقول مدير المنظمة ديفيد فروتمان إن كثيرا من الناس يعتقدون أن الشفة الأرنبية نوع من العقاب لهم.

24