إنكلترا تطيح بإيطاليا من كأس العالم للشباب

الجمعة 2017/06/09
تصد قوي

جيونجو (كوريا الجنوبية) - قلبت إنكلترا ثالثة 1993 ورابعة 1981 تأخرها أمام إيطاليا إلى فوز 3-1 في جيونجو لتلاقي فنزويلا في النهائي.

وافتتح ريكاردو أورسوليني التسجيل لإيطاليا رافعا رصيده إلى 5 أهداف في صدارة الهدافين (دق 3)، لكن في الشوط الثاني عادلت إنكلترا عبر دومينيك سولانكي قبل أن يسجل أديمولا لوكمان هدف التقدم. وقضى سولانكي لاعب تشيلسي على آمال الطليان بتسجيله الثنائية الشخصية والهدف الثالث، رافعا رصيده إلى 4 أهدف في المسابقة (دق 88).

وكانت إنكلترا تخطت كوستاريكا 2-1 في دور الـ16 ثم المكسيك 1-0 في ربع النهائي، فيما بلغت إيطاليا نصف النهائي بفوزها على فرنسا 2-1 في دور الـ16 وزامبيا 3-2 بعد التمديد في ربع النهائي.

وتعد الأرجنتين أكثر المنتخبات فوزا بمونديال الشباب، بإجمالي 6 ألقاب، وتحمل صربيا لقب النسخة الأخيرة، وتقام البطولة مرة كل عامين.

تشكل كأس العالم في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما) المقامة في كوريا الجنوبية حتى 11 يونيو، فرصة ملائمة للكشافين العاملين بصمت، بحثا عن المواهب الشابة لاقتناصها إلى الأندية الكبيرة. وتشكل البطولة فرصة أيضا لحضور وكلاء أعمال اللاعبين الشبان، والساعين الى “الترويج” لموكليهم في أوساط الكشافين.

تأهل تاريخي

من جانبه بلغ المنتخب الفنزويلي لأول مرة في تاريخه المباراة النهائية لكأس العالم في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما) المقامة في كوريا الجنوبية حتى 11 يونيو، بفوزه على نظيره الأوروغوياني بركلات الترجيح 4-3 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، والتحقت به إنكلترا عقب فوزها على إيطاليا 3-1.

فنزويلا تلتقي مع إنكلترا في النهائي الأحد، في حين تلعب الأوروغواي السبت مع إيطاليا على المركز الثالث

وتلتقي فنزويلا في النهائي الأحد مع إنكلترا، في حين تلعب الأوروغواي السبت مع إيطاليا على المركز الثالث. على ملعب دايجون الذي يتسع لأكثر من 40 ألف متفرج، قدمت فنزويلا والأوروغواي عرضا متوسطا بأداء متكافىء في الشوط الأول فانتهى سلبي النتيجة.

وفي مستهل الشوط الثاني، حصلت الأوروغواي على ركلة جزاء إثر خطأ ارتكبه المدافع الفنزويلي خوسيه ماخياس ضد أغوستين كانوبيو نفذها نيكولاس دي لا كروز بنجاح.

وضغطت فنزويلا بكافة لاعبيها سعيا وراء التعديل، وسنحت للاعبيها عدة فرص لم تستغل بالشكل المطلوب إلى أن نجح صامويل سوسا في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة وأسكن الكرة في الزاوية اليمنى. وخاض الطرفان وقتا إضافيا لتكون المباراة الرابعة التي يتم فيها التمديد بعد ثلاث مباريات في ربع النهائي، وكانت فنزويلا الأقرب إلى الخروج فائزة لولا وقوف القائم الأيسر في وجه كرة البديل خوان كارلوي هورتادو (120).

ركلات الحظ

واحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي تلعب في هذه البطولة على طريقة الشوط الفاصل في كرة المضرب، فكانت الركلة الأولى من نصيب فنزويلا بموجب القرعة، ثم لعبت الأوروغواي الركلتين التاليتين لينتقل بعدها التنفيذ إلى فنزويلا وهكذا حتى نهاية الركلات الخمس لكل منهما.

ونجح الفنزويلي وولكر فارينيز المرشح لجائزة أفضل حارس في صد الركلتين الثانية والخامسة للأرجنيتن ولمس الكرة في الثالثة دون أن يمنع دخولها مرماه، فيما أصاب يفرسون سوتيلدو عارضة الأوروغواي التي أخفق حارسها سانتياغو ميلي في صد أي من الركلات الأربع الأخرى بعد نجاح باهر ضد البرتغال في ربع النهائي حيث تمكن من صد ثلاث محاولات. وكانت فنزويلا خاضت وقتين إضافيين في الدور ثمن النهائي أمام اليابان (1-0)، وربع النهائي أمام الولايات المتحدة (2-1).

22