إنكليزية عمدة مدريد تثير السخرية

الخميس 2013/09/12
انكليزية بوتيا أمام اللجنة الأولمبية كانت أقرب إلى الاسبانية

مدريد – تحولت عمدة مدريد، أنا بوتيا، إلى مدعاة للسخرية على الشبكات الاجتماعية، بعد الكلمة التي أدلت بها بلغة إنكليزية ركيكة أمام اللجنة الأولمبية الدولية، حيث دعت أعضاءها أول السبت في بوينس آيرس إلى تناول «قدح من القهوة المريحة باللبن في (ميدان) بلازا مايور».

تلك الجملة التي نطقت بها بوتيا، المنتمية إلى الحزب الشعبي المحافظ، لتبرز مميزات «القدح» المشار إليه، تسببت في حالة من هستيريا السخرية على تويتر وفيسبوك.

وهزأ الآلاف من العمدة التي تحدثت الإنكليزية بلكنة أسبانية واضحة، وبطريقة نطق لغتها الأصلية، وذلك كله أمام أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية، الذين كان عليها إقناعهم باستضافة مدريد للدورة الأولمبية عام 2020، التي فازت طوكيو بتنظيمها. اعتبارا لذلك كثرت عمليات التحريف للفيديو مع إضافة نغمات موسيقية، وجمل ساخرة لزوجة رئيس الحكومة الأسبق خوسيه ماريا أثنار. وبلغ عدد زوار فيديو عمدة مدريد على موقع (يوتيوب) أكثر من 400 ألف زائر.

19