إياك وتويتر فهو خلوة من عمل الشيطان

الجمعة 2014/05/30
مغردون: الرجم لمن تتحدث مع الرجل عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الرياض- أختاه، إياك وتويتر، فبعضهن (ناقصات العقل والدين) تعلقن بالرجال، بسبب هذه المحادثات التي تطورت إلى أمر غير محمود، آخر إبداعات الفتاوى في السعودية.

أثارت فتوى تحريم المحادثات بين الرجال والنساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبارها بمثابة “الخلوة المحرمة” سخرية واسعة على تويتر عبر هاشتاغي #محادثات_النساء_والرجال_عبر_النت_خلوة و#خلوة_تويتر.

وفي تفاصيل الفتوى وصف عبدالله المطلق عضو هيئة كبار العلماء السعوديين، المحادثات بين الرجال والنساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمثابة الخلوة المحرمة، وأنها خطوة من خطوات الشيطان في الإيقاع بالمحرم.

ودعا النساء إلى الابتعاد عن الحديث مع الرجال وإن كان بغرض النُصح والإرشاد. وقال عضو هيئة كبار العلماء في السعودية في إجابته عن تساؤل أحد المستمعين عبر إذاعة القرآن الكريم أول أمس، إن بعض النساء اللواتي كن يقدمن النصح للرجال تعلقن بهم، بسبب هذه المحادثات التي تطورت إلى أمر غير محمود.

وقد وجدت فتوى الشيخ المطلق صدى بين المغردين في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث تباينت الآراء في محتوى الفتوى، ولا سيما أن كثيرا من متابعي المشايخ في تويتر من النساء.

وقد أورد عدد من المؤيدين عددا من الفتاوى الموافقة لرأي المطلق. وكتبت إحداهن “هو صادق وأعلم منكم في هذه الأمور فلا تفترون على الشيوخ وتستهزئون منهم لأنهم سند الأمة”، وفق تعبيرها. ولم تخل تغريدات المعلقين من السخرية. وأرجع بعضهم ذلك إلى “فوبيا النساء” واصفين إياه بالمرض العضال الذي لا يرجى شفاء الشيوخ منه.

وأكد آخر “الخلوة في عقولهم فقط، ليتهم تعلموا الدين حتى يعرفوا معنى الخلوة الحقيقية”. وكتب مغرد “على هذا المقياس، يصبح من يحادث الآخرين بصفة خاصة يستحق الرجم”. ليؤكد آخر “طبعا فالرسائل الخاصة تؤدي إلى الحمل السفاح لأنه مدعاة للزنا”.

وروى أحدهم حادثة “عن فتاة ماتت وأرادوا دفنها، فإذا بالقبر يعج بالثعابين، فلما تفحصوا أمرها عرفوا أنها كانت تمارس المنشن (التعليقات على التغريدات) مع الرجال”.وأثنى مغردون على “خفة دم” بعض شيوخ السعودية فهم تولوا وظيفة الترويح على الشعب في غياب المسارح والسينما، مسلسل الفتاوى لا ينتهي.

وبدت أسئلة بعضهم ساخرة فكتب أحدهم “حتى لو كانت المحادثة بقصد النصيحة لعلا الفارس؟”، في إشارة إلى تولي بعض المطاوعة مهمة مهادنة الفارس حينا ونصحها بالحجاب أحيانا.

وتساءل آخر “هل أسئلة النساء الموجهة للمشايخ خلوة يا شيخ، أو أنها وفق الضوابط الصحوية…؟ العريفي أكثر من يختلي بالنساء في تويتر، ولا يرد إلا عليهن”. وسخر مغرد “الهيئة ينتظرها عمل جبار، تلحّق على الشعب أو على محمد العريفي وسلمان العودة مع عُلا الفارس الله يصبرهم”.

وتساءل آخر “ألا يمكن أن نعتبر من يشاهد هذه المحادثات (محرم) مثلا؟”. وطالبت مغردة “لو سمحتم، أي أحد يريد أن يمنشني (يرد على تغريداتي) يحضر أخته معه أو يدخل معنا حسابين زيادة حتى لو بيض لأجل الخلوة وكذا”.

نحتاج “بارتشن” للفصل بين حسابات الجنسين وهيئة تراقب المحادثات وإذا حدث وأطاحت بمحادثة بين بنت وولد يركبونهما الجمس (سيارة الهيئة) ويبلغون وليها”.واقترح آخرون “نطلب من الغرب الكافر أن يخترع لنا “نت رجالي” و”نت نسائي”، نحن عالة على العالم بصراحة!”.

من جانب آخر، انتقد مغردون المشايخ الساكتين على الفساد الذي يعصف بالبلد واقتصار فتاواهم على مواضيع تافهة. وكتب مغرد “أمنيتي أن أسمع منهم يوما عن تحريم الشبوك وتجريم احتكار الثروة”. لكن أحدهم أكد “لا تنتظر فالجماعة حالفين ما يطلعوا من حيز الجنس! الدين كله عندهم في هذا المكان الله لا يبتلينا!”.

19