إيان هولواي يتمنى ليفربول بطلا لـ"البريمير ليغ"

الأربعاء 2014/02/19
"المارد الأحمر" يهدد نفوذ الكبار في الدوري الإنكليزي

لندن- لم يخف المدرب إيان هولواي، الملقب بمورينيو الإنكليز، انحيازه لليفربول في الجولات المتبقية من “البريمير ليغ”، راجيا فوزه بلقب البطولة للمرة الأولى في التاريخ.

فقد فشل “العملاق الأحمر” في الظفر باللقب في مسماه الجديد منذ عام 1992، ليترك مانشستر يونايتد يحتكره برصيد 13 مرة مقابل ثلاث مرات لتشيلسي ومرتين لأرسنال ومرة لنيوكاسل يونايتد ومثلها لمانشستر سيتي.

وأمام فريق ليفربول فرصة كبيرة قد لا تعوض باحتلاله المرتبة الرابعة في جدول ترتيب “البريمير ليغ” بفارق أربع نقاط عن تشيلسي المتصدر، وهو الفريق الوحيد من أندية المقدمة غير المشغول بمنافسات أخرى إلا الدوري المحلي بعد توديعه لكأسي الرابطة والاتحاد الإنكليزيين وغيابه عن المسابقات القارية هذا الموسم.

وقال هولواي “التغييرات والمنعطفات ما أكثرها في إنكلترا، وهو ما يجعل التوقعات غير ثابته، من المستحيل التكهن بأي شيء في هذا السباق الصعب بين هذا العدد الكبير من الأندية، لكنني أحب رؤية تتويج ليفربول بلقب البطولة”.

وعن الأداء الراقي الذي يُقدمه “الريدز” تحت قيادة برندان رودجرز قال “برهن على أن آنفيلد روود بإمكانه إنتاج أفضل لاعبي كرة القدم في هذا البلد، استطاع أن يؤكد للجميع أن مستوى التدريب البريطاني في تحسن وليس سيّئا”.

وكان إيان هولواي قرر الانسحاب في نهاية العام الماضي من تدريب كريستال بالاس، ليفسح المجال للمدرب الويلزي “توني بوليس”، لكنه لم ينتظر طويلا خارج الخدمة بتولي تدريب ميلوول صاحب المركز 21 في دوري الدرجة الأولى برصيد 28 بفارق أربع نقاط فقط عن الهبوط إلى الدرجة الثانية.

العملاق الأحمر فشل في الظفر باللقب في مسماه الجديد منذ عام 1992، ليترك مانشستر يونايتد يحتكره برصيد 13 مرة

وأتم حديثه “لم يُنفق برندان رودجرز عشرات الملايين في سوق الانتقالات الماضية، وما أُتيح أمامه قام باستثماره بحكمة، ودعونا ننظر إلى الصبي فيليب كوتينيو، وقدرته على الاحتفاظ بلويس سواريز بعد صيف ساخن جدا”.

ليفربول سيستضيف الفريق السابق لبرندان رودجرز سوانسي سيتي، يوم الأحد، المقبل في ختام مباريات الجولة الـ27 من “البريميرليغ”، وكان لقاء الذهاب انتهى بالتعادل الإيجابي 2-2 في ليلة لا تنسى للشاب الإنكليزي شيلفي الذي سجل لفريقه الجديد في بداية المباراة قبل أن يصنع هدفين لفريقه السابق.

ومن ناحية أخرى يعد اللاعب الأوروغوياني، لويس سواريز، الهدف الأكبر لفريق العاصمة الأسبانية ريال مدريد خلال الصيف المقبل. وقيل إن كارلو أنشيلوتي يرغب في ضم الهداف الحالي لـ”البريمرليغ” في الصيف المقبل وأن ليفربول يرغب في الحصول على 100 مليون يورو من أجل التفريط في خدمات لويس سواريز.

وكان ريال مدريد دفع 91 مليون يورو من أجل التعاقد مع الويلزي غاريث بيل نجم “السبيرز” في الصيف الماضي، ممّا حرم النادي الملكي من خدمات الأوروغوياني لويس سواريز.

وينتظر أن يفرط ريال مدريد في خدمات مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة في حالة الفوز بخدمات سواريز. ويذكر أن سواريز (27 عاما) لعب 21 لقاء مع ليفربول هذا الموسم وسجل 23 هدفا وصنع 8 ونال 4 بطاقات صفراء. وأحرز سواريز 35 بالمئة من أهداف ليفربول الـ66 في الموسم الحالي.

23