إيرانية تثير جدلا لتقلدها منصبا في حكومة مودي

الجمعة 2014/05/30
سونيا غاندي: ما هي مؤهلات سميرتي إيراني العلمية

طهران- ذكرت وسائل إعلام إيرانية، الخميس، أن وزيرة من أصول إيرانية تقلدت منصبا في حكومة رئيس الوزراء الهندي الجديد، ناريندار مودي، ما أثار جدلا واسعا خاصة في أحزاب المعارضة.

وتولت، سميرتي إيراني، البالغة من العمر 38 عاما منصب وزيرة تنمية الموارد البشرية في الحكومة الهندية الجديدة التي يقودها، مودي، بعد تنصيبه على رأس الحكومة الهندية بشكل رسمي، الأربعاء الفارط، بحضور عدد من رؤساء وحكومات دول المنطقة.

وأشارت تقارير إعلامية في هذا الصدد إلى أن، إيراني زوجة زوبين إيراني، ذات الأصول الإيرانية من القومية الزرداشتية، تولت منصب وزيرة تنمية الموارد البشرية في الهند.

وقد وجه حزب بهاراتيا جاناتا الهندي الحاكم بزعامة، مودي، المنتشي بفوزه في الانتخابات العامة التي استمرت طيلة خمسة أسابيع وهي الأطول في العالم، الأربعاء، انتقادات حادة لحزب المؤتمر المعارض ورئيسته، سونيا غاندي، لإثارتهم الجدل بشأن المؤهلات التعليمية للوزيرة الجديدة في الحكومة الهندية.

ونقلت وسائل التواصل الاجتماعي تهكم حزب المؤتمر، الثلاثاء الماضي، على سمريتي إيراني وزيرة تنمية الموارد البشرية المعيّنة حديثا، مشيرا إلى أنها لا تحمل شهادة جامعية تخول لها تقلد منصب في الحكومة.

وقد رد، جانجا أوما بهارتي، وزير الموارد المائية وإعادة الأحياء، زميل إيراني في الحزب الحاكم، الأربعاء، على تلك التعليقات بشكل صارخ قائلا، “أريد أن أسأل السيدة سونيا غاندي ما هي مؤهلاتك؟”.

وقال عضو الحزب الحاكم بغضب، “لأنها كانت تقود الحكومة، وكانت تعطي توجيهات للحكومة، أريد رؤية شهادتك العلمية وكم أنك مؤهلة، وعندها سيكون لأنصار حزب المؤتمر الحق في التساؤل بشأن مؤهلات إيراني”.

في المقابل، كتب، نهرو غاندي، الزعيم البارز في حزب المؤتمر على موقع “تويتر” متهكما على اختيارات مودي “يا لها من حكومة؟ فوزيرة الموارد البشرة ليست لديها شهادة جامعية حتى!”.

وللإشارة فإن، إيراني، نافست في الانتخابات العامة تحت لائحة مرشحي حزب بهاراتيا جاناتي على دائرة أمثي ضد، نهرو غاندي، سليل عائلة رؤول غاندي من حزب المؤتمر إلا أنها لم تفز، ورغم ذلك تقلدت منصبا في مجلس الوزراء.

5