إيران تتشبث بفرصة الحوار مع دول الخليج

السبت 2014/05/17
أمير عبداللهيان يؤكد سعي طهران إلى تعزيز علاقاتها مع بلدان منطقة الخليج

طهران - كرّرت إيران ترحابها بالإشارة الصادرة عن المملكة العربية السعودية بشأن الحوار معها، الأمر الذي يعكس –حسب مراقبين- الحاجة الإيرانية الشديدة لتحسين العلاقات مع جيرانها الخليجيين، والخروج من حالة الصراع معهم والتي كرّست عزلتها وحرمتها من الاستفادة من فرص كبيرة للتعاون معهم، في مجالات مختلفة، في مقدّمتها المجال الاقتصادي، حيث عانت إيران في السنوات الماضية آثار العقوبات الدولية عليها بسبب عدم شفافية برنامجها النووي، وقد أثر ذلك على الوضع الاجتماعي بالبلاد وتسبب في حالة من الاحتقان بين مواطنيها.

ورحّب مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبداللهيان بالدعوة التي وجهتها الرياض لزيارة وزير الخارجية الإيراني إلى السعودية، مشيرا إلى الدور المؤثر للتعاون الوطيد بين الدولتين في تطور العالم الإسلامي.

لكن عبداللهيان قال إنه يجب قبل الزيارة أن تجري التمهيدات والإجراءات اللازمة، موضّحا في مقابلة تلفزيونية نشرت وكالة الأنباء الإيرانية أمس تفاصيلها، أن إيران تعرف جيدا أهمية السعودية “لأن التعاون الوطيد بين طهران والرياض بإمكانه أن يلعب دورا مؤثرا في العالم الإسلامي والمنطقة والعالم، ومن هذا المنطلق تتمتع العلاقات الإيرانية السعودية بأهمية بالغة".

ولفت عبداللهيان إلى أن "إيران تسعى وراء تطوير علاقاتها مع كافة الدول الاسلامية، كما تسعى من خلال إجراءاتها الدبلوماسية بشكل جاد إلى تعزيز علاقاتها مع بلدان منطقة الخليج".

حاجة إيرانية شديدة لتحسين العلاقات مع جيرانها الخليجيين والاستفادة من التعاون معهم

وكان وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، قد صرح، الثلاثاء الماضي، أن بلاده وجهت دعوة إلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لزيارة المملكة، “ولكن هذه الزيارة لم تتحقق".

وقال الفيصل إن “هناك رغبة في إعادة التواصل، آملا «أن تسهم إيران في استقرار المنطقة وأن لا تكون جزءا من مشكلة التدخل فيها”، مؤكدا أن “إيران جارة ولدينا علاقات معها ونأمل في إنهاء أيّة خلافات بين البلدين".

وتصريح عبداللهيان هو ثاني تصريح إيراني إيجابي بشأن الدعوة السعودية، حيث سبق لذات المسؤول أن قال، الإربعاء، “نرحب بإجراء مفاوضات ولقاءات مع المسؤولين السعوديين لتسوية المشكلات الإقليمية وتبديد الغموض وتطوير العلاقات”، مؤكدا أن لقاء بين وزيري خارجية البلدين؛ سعود الفيصل وجواد ظريف “مدرج على جدول الأعمال”.

3