إيران تحاكم صحفيا أميركيا أمام محكمة ثورية

الجمعة 2015/01/16
جيسون رضايان وزوجته المفرج عنها: نموذج لمحاكمات الرأي في إيران

طهران – أحيل ملف مراسل واشنطن بوست الإيراني الأميركي جيسون رضايان المعتقل منذ أكثر من أربعة أشهر إلى المحكمة الثورية، كما أعلن مدعي عام طهران مساء الأربعاء بحسب ما أوردت وكالة فارس.

وقال مدعي طهران عباس جعفري دولت أبادي “بعد انتهاء التحقيق، تمت صياغة قرار الاتهام وأرسل ملف جيسون رضايان إلى المحكمة الثورية”.

ولم تحدد الاتهامات الموجهة إلى رضايان لكن المحاكم الثورية مكلفة بمحاكمة القضايا الكبيرة مثل التجسس والتجديف.

وأضاف أيضا أن والدة رضايان الموجودة في إيران تمكنت من “مقابلته مرتين”.

واعتقل جيسون (38 عاما) الذي كان يعمل في طهران منذ 2012، في 22 يوليو مع زوجته يغانة صالحي وهي صحفية إيرانية وأفرج عنها منذ ذلك الوقت بكفالة، لأسباب لم يكشف عنها. وتم تمديد توقيف المراسل ستين يوما في الرابع من ديسمبر، كما أعلنت عائلته. وطلبت الحكومة الأميركية مرارا الإفراج عن رضايان.

وجددت المطالبة بإطلاق سراحه. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي “نحن على علم بالمعلومات ومفادها إن قضية المواطن الأميركي جيسون رضايان قد أحيلت إلى المحكمة”.

مارتن بارون: ما زلنا لا نعرف الاتهامات التي وجهتها السلطات الإيرانية إلى مراسلنا

وأضافت “نتابع الوضع عن كثب ونحاول الحصول على معلومات إضافية. ما زلنا ندعو إلى إطلاق سراحه فورا”.

وقال مارتن بارون رئيس التحرير التنفيذي لواشنطن بوست في بيان وضع على موقع الصحيفة على الانترنت “ما زلنا لا نعرف الاتهامات التي وجهتها السلطات الإيرانية إلى مراسلنا جيسون رضايان لكننا نأمل أن تمثل إحالة قضيته إلى محكمة ثورية خطوة إلى الأمام نحو الإفراج عنه”.

وقال “هذه الخطوة تعطي لقضاء إيران الفرصة ليظهر نزاهته واستقلاله من خلال الفصل في أن الاتهامات ليس لها أساس” مضيفا أنه يدعو إيران إلى إعلان الاتهامات والسماح لمحام بمقابلة رضايان.

وأضاف رئيس تحرير الصحيفة “نأمل أن تؤدي إحالته أمام المحكمة الثورية إلى إطلاق سراحه سريعا”. وحث السلطات الإيرانية على نشر هذه الاتهامات ووضع حد لـ”ستة أشهر من الكابوس”.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأربعاء أن “الحكومة الإيرانية تقوم بكل ما في وسعها للمساعدة”، لكن الأمر يتعلق بـ”بقضية قضائية”. وكان ظريف يتحدث من جنيف التي انتقل إليها لمقابلة وزير الخارجية الأميركي جون كيري في إطار المفاوضات النووية بين إيران والقوى الست الكبرى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا).

18