إيران تحاول الانتقام من عاصفة الحزم عبر التنكيل بالأحوازيين

السبت 2015/04/11
طهران تأمل بأن تزرع الخوف في نفوس الشعب الأحوازي

طهران - كشف ناشطون من عرب الأحواز عن قيام السلطات الإيرانية بحملة مداهمات واسعة اعتقلت خلالها عددا كبيرا من النشطاء الذين أيدوا عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

ونقل المركز الإعلامي للثورة الأحوازية، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني عن شهود عيان قولهم، إن قوات الأمن الإيرانية شنت حملة مداهمات واسعة استهدفت ناشطين في منطقة قلعة كنعان بالقرب من كوت عبدالله غرب مدينة الأحواز في محافظة خوزستان الإيرانية، فيما لم يعرف عدد المعتقلين تحديدا.

وأشارت المصادر أن الاقتحامات جاءت بعد أن تداول نشطاء أحوازيون على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”الواتساب” دعوة للتظاهر صباح أمس الجمعة احتجاجا وتنديدا لاعتقال شاعر المدينة ويدعى أحمد سبهان الملقب بأبي منتصر الذي اعتقلته المخابرات الإيرانية الأربعاء الماضي واقتادته إلى مكان مجهول.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر عددا من الشعراء الأحوازيين وهم يرددون أهازيج تدعم عملية عاصفة الحزم الرامية إلى إعادة الشرعية اليمنية.

وتأتي هذه الاعتقالات والمداهمات للمواطنين الأحوازيين، لا سيما الشعراء والنشطاء في الذكرى السنوية لـ”الاحتلال” الإيراني للأحواز التي تمر عليها تسعين عاما، حيث دأب العرب في هذا الإقليم المضطهد على الخروج في مظاهرات كل عام تنديدا بممارسة النظام الإيراني التعسفية والقمعية ضدهم.

وتأمل طهران، وفق متابعين، من خلال هذه الاعتقالات بأن تزرع الخوف في نفوس الشعب الأحوازي وتقف دون خروجهم إلى الساحات والميادين العامة نظرا لارتباطهم الوثيق بقضيتهم التي يدعون فيها إلى الانفصال عن طهران.

وينظر الأحوازيون إلى إيران على أنها دولة “احتلال فارسية” منذ قرابة التسعين عاما، حيث تمارس سياسة تطهير عرقي ضدهم وذلك باللجوء إلى استخدام الإجراءات التعسفية لإزالة الهوية العربية من خلال تغيير أسماء المدن والقرى الأحوازية من العربية إلى الفارسية ومنع مواطنيها من تعلم اللغة العربية.

5